fbpx

المشروبات الغازية | 13 سبب يدفعك إلى عدم تناولها بعد الآن!

انتشرت كثيرًا هذه الأيام المشروبات الغازية وهي بالفعل لذيذة، ولكنك تشربها وأنت تعتقد أنها ضارة بصحتك فهي معروفة بأنها مليئة بالسعرات الحرارية الفارغة والسكر، ولكن هل تعلم أنها نوع من أنواع المشروبات غير الكحولية التي تحتوي على مُحليات صناعية أو طبيعية وأحماض صالحة للأكل ونكهات؟ ولها فوائد ولكنها أقل بكثير من الأضرار الناتجة عن تناولها.

هناك أنواع عدة من المياه الغازية المعروفة مثل الصودا والكولا والبيبسي وغيرها من الأنواع، ومنها الدايت التي تخلو من السكر ولا تعد عصائر الفواكه والخضروات أو مشروبات الطاقة منها.

هيا بنا عزيزي القارئ نتعرف إلى المشروبات الغازية وأضرارها وما تأثيرها على الحوامل والأطفال؟

نشأة المشروبات الغازية

نشأ مصطلح مشروبات غازية لتمييز المشروبات المنكهة عن المشروبات الكحولية القوية، حتى تُستخدم كبديل لها في محاولة لتغيير عادات شرب الخمر عند الأمريكيين الأوائل.

ظهرت أول المشروبات الغازية كمزيج من الماء وعصير الليمون المحلى بالعسل، في عام 1676، واستخدم العالم الفلمنكي جان هيلمونت أول مرة مصطلح الغاز في إشارته إلى غاز ثاني أكسيد الكربون.

المعلومات الغذائية للمشروبات الغازية

تحتوي حصة واحدة من 8 أونصات من الكولا أي 248 جم تقريبًا على:

  • السعرات الحرارية: 101.
  • الكربوهيدرات: 26 جم.
  • البروتين: 0 جم.
  • الدهون: 0 جم.
  • السكريات: 26 جم.

تحتوي على غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يمنحها بريقًا وطعمًا منعشًا، بالإضافة إلى خلوها من الفيتامينات والمعادن الرئيسية الهامة، كما تحتوي الزجاجة سعة 20 أونصة أو 620 جم تقريبًا على 54 جم من الكافيين.

فوائد المشروبات الغازية

المشروبات الغازية

ثُبت أن استخدام كميات كبيرة من المياه الغازية يضر الصحة، ولكن إذا استخدمت باعتدال قد تكون لها بعض الآثار المفيدة لجسمك وهي:

1. فوائد الكافيين

     يُحفز الجهاز العصبي المركزي ويساعد على تكسير الأحماض الدهنية في الكبد، ويُعزز المزاج ويخفف الصداع ويُقلل خطر الإصابة بعدة أمراض منها: باركنسون وتليف الكبد.

2. فوائد المياه الغازية

    هي عنصر أساسي في المشروبات الغازية لها عدة فوائد للجهاز الهضمي، ويُعتقد أنها تُخفف من آلام المعدة وتقلل الغثيان والإمساك.

3. فوائد الصوديوم

    الصوديوم من المكونات الرئيسية للمشروبات الغازية، وهو معدن هام موجود في جميع الأطعمة تقريبًا له عدد من الفوائد الصحية، منها:

  • يساعد الجسم على الاحتفاظ بالماء.
  • يعمل على تجنب تشنج العضلات وعلاجها.
  • يحافظ على التوازن الاليكتروليتي للجسم.
  • يمنع آثار شيخوخة البشرة.
  • يمنع انخفاض ضغط الدم.

ولكن هناك العديد من المشكلات الصحية التي سوف تواجهها إذا تناولتها بشكل يومي.

اضرار المشروبات الغازية

يؤثر الإفراط في السكر سلبًا على صحتك ولكن المياه الغازية السكرية هي الأسوأ بالتأكيد، فإن كل 32 أونصة منها (900 جم) تحتوي على 26 ملعقة صغيرة من السكر تقريبًا، لذلك هناك العديد من الأضرار الناتجة عن شرب الصودا أو عصائر الفواكه الغنية بالسكر، وهذه الأضرار هي:

1. زيادة الوزن

     السكر الأكثر شيوعًا هو السكروز أو سكر المائدة الذي يحتوي على سكر الفركتوز الأحادي، لا يُقلل الفركتوز من هرمون الجوع جريلين (ghrelin) وأيضًا لا يحفز على الشبع مثل الجلوكوز (السكر الناتج عن هضم النشويات)، لذلك فهو يزيد من السعرات الحرارية ولا يُشعر بالشبع.

أثبتت بعض الدراسات أن استهلاك الأشخاص الذين يتناولون المشروبات الغازية من السعرات الحرارية، أعلى بنسبة 17% عن الأشخاص الذين لا يشربنها.

لذلك يُعد تناولها من أكثر عوامل السمنة انتشارًا في النظام الغذائي الحديث.

2. تساهم في الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي

    المشروبات الغازية هي الطريقة الأكثر شيوعًا في استهلاك كميات كبيرة من الفركتوز، الذي يُخزن أساسًا في الكبد؛ لذلك عند تناولها يصبح الكبد مليئًا بالدهون وأكثر عرضة للإصابة بالكبد الدهني.

3. تزيد من تراكم دهون البطن

   يرتبط زيادة الفركتوز في الجسم بزيادة تراكم الدهون حول منطقة البطن، وهو ما يُعرف بالدهون الحشوية وترتبط بزيادة خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب.

4. تسبب مقاومة الإنسولين

   أثبتت الدراسات أن زيادة الفركتوز تُسبب مقاومة الإنسولين التي تزيد من خطر الإصابة بداء السكري، وأمراض القلب.

5. تزيد من خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني

    مرض السكري من النوع الثاني هو مرض شائع يُصيب الملايين في جميع أنحاء العالم، يتميز بارتفاع نسبة السكر في الدم نتيجة لمقاومة الإنسولين.

6. لا تحتوي على العناصر الغذائية الأساسية

    لا تحتوي على المغذيات الأساسية أو الفيتامينات أو المعادن أو الألياف، أي لا تُضيف فائدة إلى نظامك الغذائي؛ ولكنها تضيف فقط السكر والسعرات الحرارية غير الضرورية.

7. يسبب السكر مقاومة اللبتين

   اللبتين (leptin) هو هرمون تفرزه الخلايا الدهنية في الجسم، تتغير مستوياته استجابة للشبع أو الجوع، لذا قد أشارت بعض الدراسات إلى وجود علاقة بين تناول الفركتوز ومقاومة اللبتين.

8. قد تُسبب الإدمان

    المشروبات الغازية الغنية بالسكر لها تأثير قوي على نظام المكافأة في الدماغ، مما يؤدي إلى إدمانها.

9. تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب

   ارتبطت زيادة تناول السكر بخطر الإصابة بأمراض القلب؛ نتيجة لارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول ونسبة السكر في الدم.

10. يزيد من خطر الإصابة بالسرطان

    تزيد الأمراض المزمنة مثل السمنة وداء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب، من خطر الإصابة بمرض السرطان لذلك ترتبط المشروبات الغازية الغنية بالسكر به.

11. تضر بصحة الأسنان

     يعد السكر والأحماض الموجودة في الصودا كارثة على صحة الأسنان، إذ تحتوي الصودا على أحماض مثل حمض الفوسفوريك والكربونيك، وتخلق هذه الأحماض بيئة شديدة الحموضة في الفم؛ مما يجعل الأسنان أكثر عرضة للتسوس، ويوفر السكر بيئة خصبة لتكاثر البكتيريا الضارة في الفم.

12. تزيد من خطر الإصابة بالنقرس

    يتميز مرض النقرس بالتهاب المفاصل ويحدث عند زيادة مستويات حمض البوليك في الدم، ويتسبب زيادة سكر الفركتوز في زيادته وبذلك تزيد خطر الإصابة بالنقرس.

13. يزيد من خطر الإصابة بالخرف

   أثبتت الأبحاث أن أي زيادة تدريجية في سكر الدم ترتبط ارتباطًا وثيقًا بزيادة خطر الإصابة بالخرف.

المشروبات الغازية الدايت

المشروبات الغازية

لا يختلف تركيب المشروبات الغازية الدايت كثيرًا عن نظيرتها الغنية بالسكر إلا أنها محلاة بالسكر الصناعي، مثل الاسبرتام أو السكرين؛ لذا فهي لا تحتوي على سعرات حرارية ولكنها تحتوي على الصوديوم، وباقي مكونات المياه الغازية.

قد يؤدي تناول المشروبات الغازية الدايت إلى خفض السعرات الحرارية على المدى القصير، لكن جسمك لن ينخدع طويلًا؛ إذ تشير الأبحاث إلى أن جسمك يتفاعل مع المحليات الصناعية في صودا الدايت بطرق تضر بصحتك بالفعل، وهذه الأضرار هي:

  1. أنها ترتبط بزيادة الوزن.
  2. تسبب ارتباك في مستويات الإنسولين.
  3. قد تُغير رد فعل الدماغ تجاه الأطعمة الغنية بالسكر.

أضرار المشروبات الغازية على الأطفال

  • تناول المشروبات الغازية أو المشروبات الغنية بالسكر من العادات التي أدت إلى زيادة السمنة عند الأطفال، وأثبتت العديد من الدراسات أن الفتيات اللاتي يتناولن الكثير من المشروبات الغنية بالسكر قبل سن التاسعة اكتسبن وزنًا أكبر في سن 13 عامًا، وتزيد لديهن خطر الإصابة بمقدمات السكري وزيادة دهون البطن وارتفاع ضغط الدم.
  • كما أنها تتسبب في تسوس أسنان الأطفال بسبب محتواها العالي من السكر وتآكل مينا الأسنان بسبب حموضتها، و إذا كان طفلك يتبع نظام غذائي صحي فلا بأس من تناولها ولكن ليس يوميًا، أما إذا كان طفلك يميل إلى زيادة الوزن فمن الأفضل عدم تناولها، وأيضًا التقليل من العصائر المحلاة الأخرى فإن حصة واحدة في اليوم تكفي.
  • يحتاج الأطفال أن يتعلموا أن الإفراط في المشروبات الغازية ضار بأجسامنا، لذا عليك إيجاد البدائل لهم مثل حليب الشوكولاتة أو الشاي المثلج منزوع الكافيين.

أضرار المشروبات الغازية على الحامل

هناك العديد من الآثار الضارة التي تترتب على تناول الحامل المشروبات الغازية الغنية بالسكر، والمشروبات الفوارة بكثرة في أثناء الحمل وهي:

1. الآثار الجانبية للكافيين

     تحتوي معظم الكولا على الكافيين الذي يؤثر على الجهاز العصبي المركزي، ويصل بسرعة إلى الطفل عبر المشيمة كما أنه مدر للبول ويُسبب الجفاف أيضًا.

2. الآثار الجانبية للمحليات الصناعية والمواد الحافظة

     المواد الحافظة والصناعية غير صحية في أثناء الحمل فإنها تؤدي إلى زيادة الوزن وقد تؤثر على نمو الطفل أو زيادة وزنه.

3. الآثار الجانبية للمياه الغازية

    تحتوي المشروبات الغازية على غاز ثاني أكسيد الكربون الذي قد يسبب عسر الهضم؛ مما يزيد من مستويات الحموضة وخاصةً في الشهور الأخيرة من الحمل.

أظهرت العديد من الدراسات أن النساء اللاتي يشربن أكثر من مشروب غازي أو محلى صناعيًا يوميًا معرضين لخطر الإصابة بالولادة المبكرة.

البدائل الصحية للمشروبات الغازية

المشروبات الغازية

عندما تريد شرب شيء آخر غير الماء فلا تلجأ مباشرة إلى المياه الغازية، ولكن جرب أحد هذه البدائل الصحية وهي:

  1. المياه الفوارة مع نكهة طبيعية مضافة أو بدون نكهة.
  2. العصائر الخالية من السكر.
  3. الشاي المثلج.

ختامًا لا يُعد الإقلاع عن العادات أمرًا سهلًا لكن مع الاستمرار ستنجح، لذلك حاول باستمرار التخلص من المشروبات الغازية نهائيًا لأن لها آثارًا ضارة على وزنك وصحتك.

للمزيد حول المشروبات الغازية يُرجى الاطلاع على:

.britannica

healthline

.eatthis

webmd.

babycenter

parenting.firstcry

ealth.clevelandclinic.org

www.webmd.com

تعليقات