fbpx

الفرق بين أنواع تقشير البشرة المختلفة | دليلك الشامل

تعد البشرة الصحية والنضرة واحدةً من علامات الجمال التي لا يختلف عليها أحد، وخاصةً لدى السيدات والفتيات، لهذا السبب تحرص الفتيات على الاهتمام بجمال بشرتهن والتخلص من الشوائب والعيوب التي تُحدثها التغيرات الهرمونية والبيئية؛ لذا ظهرت تقنيات تقشير البشرة بمُختلف أنواعها والتي ساهمت في إحداث طفرةٍ نوعية في مفهوم جمال البشرة ونقائها، وفي هذا المقال نتعرف معكم على أنواع تقشير البشرة، بالإضافة إلى أهم فوائدها وأضرارها، وأبرز النصائح التي يتوجب عليك أخذها في الاعتبار قبل الإقدام على مثل هذا النوع من العلاجات التجميلية، إلى جانب العديد من النصائح الأخرى التي قد تُهمك.

محتويات المقال:

ما إجراء تقشير البشرة؟

تقشير البشرة هي واحدة من التقنيات التي تلجأ إليها السيدات منذ القدم، وذلك بواسطة أدواتٍ بدائيةٍ بسيطة، ومع مرور الزمن بدأت هذه التقنية في التطور والتنوع لتُصبح حلًا فعالًا لمُختلف مشاكل البشرة، حيث يعتمد على إزالة الطبقة الخارجية من الجلد، والتي تتضمن خلايا الجلد الميتة؛ مما يحفز على إنتاج ونمو خلايا جديدة وصحية؛ مما يعطي البشرة مظهرًا أكثر نضارةً وجمالًا، والتخلص من عيوب البشرة المُختلفة، مثل: آثار الحبوب، والبثور.

تقشير البشرة

مَن هم الأشخاص المرشحون لإجراء تقشير البشرة؟

عادةً ما تتساءل الكثير من الفتيات والسيدات عن الأشخاص المرشحين لمثل هذا النوع من الإجراءات التجميلية، وعن مدى ملاءمته لحالتهن، وعلى الرغم من كونه أنه أصبح من الإجراءات التي تستهدف شريحةً واسعة، إلا أن من أهم الأشخاص المُستهدفين من تقشير البشرة نورد لكم ما يلي:

  1. الأشخاص الذين يعانون من اسمرار البشرة: عادةً ما يلجأ الأشخاص و تحديدًا السيدات اللواتي تعانين من اسمرار البشرة نتيجة التعرض الدائم لأشعة الشمس إلى تقشير البشرة بأنواعه المُختلفة؛ من أجل التخلص من طبقة الجلد الخارجية الداكنة، وهي من التقنيات الفعالة في هذا الإطار.
  2. الأشخاص الذين يعانون من آثار حب الشباب: فعادةً ما يصعب التخلص منه بالطرق التقليدية أو من خلال المستحضرات الدوائية أو التجميلية، وهو ما يتطلب إزالة الطبقة الخارجية المُتضررة من البشرة؛ مما يساهم في الحصول على نتائج فعالة خلال فترةٍ زمنيةٍ قصيرة نسبيًا مُقارنةً بالتقنيات الأخرى.
  3. الذين لا يعانون من أي أمراضٍ مُزمنة: من المهم أن تكون السيدات أو الفتيات المُقبلات على مثل هذا الإجراء التجميلي أن يتمتعن بمستوى جيد من الصحة العامة، وألا تعاني من أي أمراض مزمنة، مثل: أمراض القلب، وأمراض الكبد، وأمراض الرئة، وكذلك الأمراض الجلدية المُختلفة، مثل: الصدفية، والبهاق.

ما أبرز أنواع تقشير البشرة؟

مع تطور التقنيات الطبية الحديثة ظهرت العديد من أنواع تقشير البشرة المُختلفة، والتي تتباين وفقًا للهدف المرجو من استخدامها، وكذلك طبيعة البشرة التي يُطبق عليها الإجراء، وفيما يلي نورد لكم أهم أنواع تقشير البشرة:

التقشير الكيميائي للبشرة

التقشير الكيميائي هو أحد أنواع تقشير البشرة التي تستهدف زيادة تدفق الدم للأوعية الدموية الدقيقة الموجودة تحت سطح الجلد، وعادةً ما تختلف درجة التقشير الكيميائي للبشرة تبعًا لتركيز المادة المُستخدمة، بالإضافة إلى نوع بشرة المريض، وتوجد عدة أنواع من التقشير الكيميائي، وهي:

  1. التقشير الكيميائي السطحي: التقشير الكيميائي السطحي هو أحد أنواع التقشير الكيميائي التي تعتمد على إزالة الطبقة السطحية للجلد، وذلك من خلال وضع مادة التقشير لمدة دقائق معدودة قبل إزالتها، ومن ثم القيام بترطيب الجلد جيدًا لفترة من الزمن من أجل تجنب الإصابة بالحروق.
  2. التقشير الكيميائي المتوسط: التقشير الكيميائي المتوسط هو أحد أنواع التشير الكيميائي التي تستهدف تقشير الطبقة الثانية من الجلد، وعادةً ما يتم تكرار العملية لعدة مرات كل 3 إلى 5 أشهر تقريبًا من أجل الحصول على أفضل النتائج المرجوّة من عملية التقشير.
  3. التقشير الكيميائي العميق: التقشير الكيميائي العميق للبشرة هو أحد أنواع التقشير التي تستهدف تقشير الطبقة العميقة من الجلد، وعادةً ما تعتمد على إبقاء المادة الكيميائية لمدةٍ طويلةٍ على الجلد؛ مما يساهم في تغلغلها في الجلد بصورةٍ أعمق، ويمتاز هذا النوع من أنواع تقشير البشرة بفعاليته الفائقة، وعدم الحاجة لتكراره مستقبلًا نظرًا لنتائجه الممتازة، لكن الاحمرار والتورم هو أحد الأعراض الجانبية شائعة الحدوث.

التقشير البارد للبشرة

التقشير البارد للبشرة هو تقنية علاجية تهدف إلى إزالة تصبغات البشرة، وعلاج الكلف والبقع، وفرط التصبغ، بالإضافة إلى التحسين من مظهر أنسجة الجلد وإكسابه مظهرًا أكثر شبابًا وحيويةً ونشاطًا وجاذبية، وعادةً ما يتم إجراء التقشير البارد للبشرة من خلال تطبيق مجموعةٍ من الأحماض، مثل: حمض اللاكتيك الذي يعمل على إزالة الطبقات العليا من البشرة بلطف، وهو عادةً ما يدخل ضمن الروتين التجميلي للسيدات فوق سن الثلاثين.

التقشير الميكانيكي للبشرة

التقشير الميكانيكي للبشرة هو أحد أنواع التقشير المعارف عليها منذ القدم، حيث يتم من خلال الاحتكاك ما بين أداةٍ خارجية ذات ملمس خشن وبين خلايا البشرة، حيث دأبت السيدات منذ القدم على تطبيق مثل هذا النوع من تقشير البشرة، وبدأت شركات التجميل والمستحضرات الطبية في إنتاج العديد من أدوات التقشير الكيميائي المتنوعة، مثل: الكريمات المحتوية على حبيبات الصنفرة، والليفة الخاصة بالوجه ذات الملمس الخشن والتي تعمل على إزالة الخلايا الميتة الموجودة على سطح البشرة.

ما أبرز مميزات، وعيوب تقشير البشرة بأنواعها المختلفة؟

كحال كافة التقنيات التجميلية الأخرى تتضمن عملية تقشير البشرة بأنواعها العديد من المميزات والعيوب الواجب الالتفات إليها قبل الإقدام على مثل هذا النوع من العمليات، ومن أبرز هذه المميزات والعيوب نورد لكم ما يلي:

مميزات تقشير البشرةعيوب تقشير البشرة
– التقليل من ظهور الخطوط والتجاعيد
– التخلص من الندوب الجراحية
– التخلص من آثار حب الشباب، والبثور
– توحيد لون البشرة، والتخلص من التصبغات
– شد البشرة وجعلها تظهر بمظهر أصغر سنًا
– الإصابة بالحروق، والتصبغات الجلدية
– الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية
– جفاف البشرة وتقشرها، والحساسية
– الاحمرار، وتكرار الشعور بالحكة
– احتمالية ظهور تورم خفيف بعد التقشير

وفي نهاية المقال؛ نأمل أن نكون قد قدمنا لكم الفائدة المرجوة والمعلومات التي تبحثون عنها حول أنواع تقشير البشرة، وأهم فوائدها وأضرارها، بالإضافة إلى أهم النصائح الواجب عليك اتباعها قبل اللجوء إلى أي نوع من أنواع تقشير البشرة، وأهمية التأكد من مدى ملاءمتها لبشرتك، كما ننصحك بالتواصل مع طبيبك قبل البدء في تطبيق أيٍ من الأنواع السابقة، كما يمكنك الاستفادة من خدمة الاستشارات الطبية المجانية التي نوفرها لك من خلال موقع صحة سكاي.. دمتم بصحةٍ وسلامة.

مٌقترحات القراءة

  1. أكسدة البشرة لدى السيدات | كل ما تودين معرفته
  2. مستحضرات ترطيب البشرة | كيف نحمي بشرتنا من الجفاف؟
  3. حقن الميزوثيرابي| العلاج الفرنسي للدهون ومشكلات الشعر والبشرة
  4. خلطة تفتيح البشرة | 10 خلطات لتبييض الوجه طبيعيا
  5. تفتيح البشرة طبيًا | أهم الطرق والنصائح

تعليقات