fbpx
p3hzsntvg2iahdeacanlzhytcwbuxtww

إلى أي مدى قد يضر ارتداء الكمامة أثناء ممارسة الرياضة في الجيم؟

قد يكون ارتداء الكمامة أثناء ممارسة الرياضة أمرًا غير مريح، ولكن تطمئن دراسة جديدة رواد الصالات الرياضية بأن ارتداء الكمامة لن يُعرّضَهم إلى أي مخاطر صحية حقيقية.

قال الباحث د.ماثيو كامبيرت، من كليفلاند كلينك: “ما وجدته دراستنا أنه من الآمن ممارسة الرياضة القصوى مثل الركض مرتديًا قناع N95 وكمامة من القماش”.

فحص فريق د.ماثيو حوالي 20 شخصًا ذوي صحة جيدة، ويبلغ متوسط أعمارهم 37 عامًا، والذين ركضوا على جهاز المشي (المشاية الكهربائية) حتى يصلوا إلى حد الإجهاد، بينما كانوا يرتدون قناع N95 وكمامة من القماش وبدون كمامة. لم يعاني أي من المشاركين من مشاكل ارتداء الكمامة أثناء التمرين، ولم تظهر شاشات الفحص وجود أي علامات تفيد اضطراب النظم القلبي أو تدنيات مفاجئة في مستويات تشبع الدم بالأكسجين.

image transcoderاقرأ أيضًا : هل 30 دقيقة من ممارسة الرياضة يوميًا كافية لصحتنا؟

وفقًا للدراسة التي نُشرت في JAMA Network Open، كان السبب الرئيسي وراء توقف المشاركين عن الجري هو شعورهم بعدم الراحة بارتداء الكمامة.

وأشار د.كامبرت إلى أن الدراسة لم تشمل الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة أو مشاكل في القلب أو الرئة، وأوصى الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية أساسية باستشارة طبيبهم حول ممارسة الرياضة مع أو بدون ارتداء كمامة.

يمكن للأشخاص الذين حصلوا على جرعتي اللقاح ضد فيروس كورونا ممارسة الرياضة في الأماكن المغلقة دون ارتداء كمامة، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

اختتم د.كامبرت بيانه الصحفي قائلًا “يجب على أولئك الذين لم يحصلوا بعد على لقاح كورونا مواصلة ارتداء الكمامة الواقية حرصًا على سلامتهم من العدوى، ولكن أولئك الذين تلقوا اللقاح، ليسوا مطالبين بارتداء كمامة ولا يَنصح به مركز السيطرة على الأمراض حتى هذه اللحظة.”

المصدر 

تعليقات