fbpx
4gnjrcuftnx6uetwgzvu8ixuhnbvjmew

لماذا يجب علينا استبدال بديل الملح بملح الطعام التقليدي؟

قد يؤدي استبدال بديل الملح \”منخفض الصوديوم ومدعم بالبوتاسيوم” بملح الطعام التقليدي- إلى تقليل معدلات السكتة الدماغية والنوبات القلبية والوفاة بصورة ملحوظة، وفقًا لنتائج واحدة من أكبر دراسات التغذية العلاجية التي أجريت على الإطلاق.

قدمت نتائج الدراسة في مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب، ونشرت في نفس الوقت في مجلة نيو إنجلاند الطبية NEJM، وأظهرت النتائج أيضًا أنه لا توجد آثار ضارة من بديل الملح.

المستويات المرتفعة من الصوديوم وانخفاض مستويات البوتاسيوم في الطعام ظاهرة شائعة، بالرغم من ان كلاهما يتسبب في ارتفاع ضغط الدم وزيادة مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب والوفاة في سن مبكرة. لذلك وجد أن استخدام بديل الملح- حيث يُستبدل جزء من كلوريد الصوديوم بكلوريد البوتاسيوم- يعالج كلا المشكلتين في آن واحد. من المعروف أن بديل الملح تخفض ضغط الدم، أما عن تأثيرها على أمراض القلب والسكتة الدماغية والوفاة فلم يكن واضحًا حتى الآن.

قال الباحث الرئيسي البروفيسور بروس نيل من معهد جورج للصحة العالمية، إن حجم الفائدة التي شوهدت في الدراسة يمكن أن يمنع ملايين الوفيات المبكرة إذا اعتمدت بدائل الملح على نطاق واسع.

وأضاف قائلًا: ” يستهلك معظم الأشخاص في العالم الملح أكثر مما ينبغي. لذا فإن الاعتماد على بديل الملح شيء يمكن للجميع فعله؛ إذا توفرت بدائل الملح على رفوف السوبر ماركت. على الرغم من ارتفاع سعر بديل الملح مقارنة بسعر ملح الطعام التقليدي، إلا أن تكلفة الاستبدال يصبح ضئيلًا للغاية- لا يتجاوز بضع دولارات- سنويًا.\”

أضاف البروفيسور نيل: \”بالإضافة إلى وجود فوائد صحية واضحة لنتائج الدراسة، فإن دراستنا تقلل أيضًا من المخاوف بشأن المخاطر المحتملة لعملية الاستبدال. لم نلاحظ أي مؤشر على أي ضرر من البوتاسيوم المضاف في بديل الملح. وبالتأكيد، يجب على مرضى الكٌلى المزمن– تجنب استعمال بدائل الملح تلك، لكنهم بحاجة إلى التخلي عن تناول ملح الطعام التقليدي أيضًا. \”

image transcoderاقرأ أيضًا : ما دور فيتامين ك في أمراض القلب والشرايين؟ وكيف نحصل عليه من الطعام؟

أجريت دراسة بدائل الملح والسكتة الدماغية على 21.000 شخص بالغ لديهم تاريخ من السكتة الدماغية أو ضغط دم غير منتظم من 600 قرية في المناطق الريفية في خمس مقاطعات في الصين  بين أبريل 2014 ويناير 2015.

زُود المشاركين في قرى الدراسة بما يكفي من بدائل الملح لتغطية جميع متطلبات الطبخ وحفظ الأغذية المنزلية – حوالي 20 جرامًا للفرد في اليوم – مجانًا. بينما واصل أولئك الموجودون في القرى الأخرى استخدام الملح التقليدي.

خلال متابعة متوسطها ما يقرب من خمس سنوات، أصيب أكثر من 3000 شخص بسكتة دماغية. بالنسبة لأولئك الذين يستخدمون بديل الملح، وجد الباحثون أن خطر السكتة الدماغية انخفض بنسبة 14%، وانخفضت إجمالي أمراض القلب والأوعية الدموية(السكتات الدماغية والنوبات القلبية مجتمعة) بنسبة 13%، وانخفضت معدلات الوفاة في سن مبكرة بنسبة 12%.

قال البروفيسور نيل إنه نظرًا لأن بديل الملح رخيص نسبيًا (حوالي 1.62 دولارًا أمريكيًا للكيلو مقابل 1.08 دولارًا أمريكيًا للكيلو للملح التقليدي في الصين)؛ فمن المحتمل أن يكون فعال جدًا من حيث التكلفة أيضًا.

في العام الماضي، اقترحت دراسة نموذجية أجريت للصين أن حوالي 400.000 حالة وفاة مبكرة يمكن منعها كل عام عن طريق تبني الحكومة لاستعمال بديل الملح. وتؤكد نتائجنا الآن جدوى هذا المقترح. إذا استبدلنا بدائل الملح بملح الطعام التقليدي في جميع أنحاء العالم؛ فسيكون هناك حماية لأرواح عدة ملايين كل عام.

نتيجة للدراسة ، دعا باحثو معهد جورج إلى اتخاذ الإجراءات التالية:

  • يجب على مصنعي الملح وتجار التجزئة في جميع أنحاء العالم التحول إلى إنتاج وتسويق بدائل الملح على نطاق واسع.
  • يجب على الحكومات في جميع أنحاء العالم تصميم سياسات لتعزيز بدائل الملح وتثبيط الاستخدام المنتظم للملح.
  • يجب على المستهلكين في جميع أنحاء العالم طهي الأطعمة وتوابلها والحفاظ عليها ببدائل الملح وليس الملح التقليدي.

المصدر

تعليقات