fbpx
gqlvygixttfnmvglts3b8c6sv9tr6fmv

سن اليأس عند الرجال | حقيقة أم خرافة؟

   يعتقد الكثيرون أن النساء فقط مَنْ تمرّ بآثار التغيرات الهرمونية, لكن يشير بعض الأطباء إلى وجود أعراض عند الرجال شبيهة بأعراض ما قبل انقطاع الطمث وأثنائه، ولازال المجتمع الطبي يبحث فيما إذا كان الرجال أيضًا يمرّون بسن اليأس -تمامًا- مثل النساء؛ نظرًا لنقص التستوستيرون عندهم، كما قال بعض الأطباء أنهم لاحظوا تحسنًا عند الرجال الذين تلقّوا العلاج بالتستوستيرون, وشعروا بالراحة من أعراض ما يسمي بسن اليأس عند الرجال.

وسنتعرف في المقال التالي على الموضوعات الآتية:

  1. ماذا يكون سن اليأس عند الرجال؟
  2. ما أعراض سن اليأس عند الرجال؟
  3. ما أسباب ظهور سن اليأس عند الرجال؟
  4. كيف يتم تشخيص سن اليأس عند الرجال؟
  5. هل يمكن علاج سن اليأس عند الرجال؟
سن اليأس عند الرجال
  • ماذا يكون سن اليأس عند الرجال؟

   يوصف سن اليأس عند الرجال بالتغيرات في مستوى الهرمونات الذكورية عند الرجال مع تقدمهم في السن, وتتشابه أعراض تلك التغيرات مع أعراض نقص التستوستيرون، والذي يحدث خلال سن اليأس عند الرجال هو انخفاض ملحوظ في إنتاج التستوستيرون عند بلوغ سن الخمسين عامًا أو أكثر.

   يُصنع هرمون التستوستيرون بالخصية, ويعتبر الوقود الأساس للرغبة الجنسية عند الرجال, كما يعتبر المسئول عن التغيرات الحادثة عند مرحلة البلوغ, سواء أكانت تغيرات جسدية, أم نفسية، كذلك يحافظ على الكتلة العضلية, وينظم الاستجابة للمواقف الطارئة, ويحسن العديد من الوظائف المتعلقة بالتطور الجسدي.

   يختلف سن اليأس عند الرجال عن حدوثه عند النساء من عدة نواحي, منها: أنه لا يمر به جميع الرجال ولا يتضمن إيقاف عمل الأعضاء التناسلية، لكن من ناحية أخرى قد تحدث بعض المضاعفات الجنسية نتيجة لنقص نسب التستوستيرون.

  • ما أعراض سن اليأس عند الرجال؟

 يسبب سن اليأس عند الرجال مشاكل جسدية, ونفسية, وجنسية، وتزداد تلك المشاكل سوءًا مع التقدم في السنوتتضمن:

  • انخفاض الطاقة.
  • الاكتئاب أو الحزن.
  • قلة الحافز.
  • التقلبات المزاجية.
  • قلة الثقة بالنفس.
  • صعوبة التركيز.
  • الأرق وصعوبات النوم.
  • زيادة الدهون بالجسم.
  • نقص بالكتلة العضلية؛ وبالتالي الشعور بالضعف الجسدي.
  • نمو الثدي (التثدي).
  • انخفاض كثافة العظام.
  • ضعف الانتصاب.
  • قلة الرغبة الجنسية.
  • العقم.

   لا يشترط ظهور تلك الأعراض معًا، كما قد تمر بتورم أو ألم بالثدي, وقلة حجم الخصية, وتساقط الشعر، ويرتبط نقص التستوستيرون المتعلق بسن اليأس عند الرجال بهشاشة العظام, وهي حالة تتميز بضعف العظام وسهولة تعرضها للكسر, لكن من النادر ظهور تلك الأعراض، كما تؤثر تلك الأعراض على الرجال في نفس سن دخول النساء لمرحلة انقطاع الطمث.

 التغيرات في نسب التستوستيرون على مر السنوات:

 تكون نسب التستوستيرون قليلة قبل الدخول لمرحلة البلوغ, ثم تبدأ بالارتفاع عند النضج الجنسي, ويؤثر على عدة وظائف أخرى، منها:

  • نمو الكتلة العضلية.
  • نمو شعر الجسم.
  • خشونة الصوت.
  • تغير الوظائف الجنسية.

   ومع التقدم في السن تبدأ نسب التستوستيرون بالانخفاض، وطبقًا لمايو كلينيك فإن نسب التستوستيرون تقل بمعدل 1% كل عام بعد بلوغ سن 30 عامًا. كما يمكن لبعض الحالات الصحية التسبب بالانخفاض المبكر لنسب التستوستيرون.

أعراض سن اليأس عند الرجال
  • ما أسباب ظهور سن اليأس عند الرجال؟

   هناك عدة عوامل أو مشاكل نفسية تساهم بشكلٍ كبيرٍ في ظهور تلك الأعراض، على سبيل المثال: ضعف الانتصاب, والتقلبات المزاجية, وفقدان الرغبة الجنسية نتيجة للتوتر, والقلق, والاكتئاب.

   وهناك -أيضًا- أسباب جسدية تسبب شعف الانتصاب، مثل: التغيرات في الأوعية الدموية التي قد تحدث جنبًا إلى جنب مع الأسباب النفسية، وتنبع المشاكل النفسية من العمل, أو العلاقات, أو الطلاق, والأزمات المادية, ..وغيرها.

   كذلك يمكن لأزمة منتصف العمر أن تكون سبب ذلك -أيضًا- حيث تحدث عندما يشعر الرجل بأنه قد كبر في السن، ويساهم -أيضًا- الشعور بالقلق حول الأشياء التي لم تتحقق بعد في الوظيفة أو الحياة الشخصية خلال المرور بفترات من الاكتئاب.

 كما تساهم -أيضًا- بعض العادات غير الصحية في ظهور سن اليأس، مثل:

  • عدم الحصول على النوم الكافي.
  • اتباع عادات غير صحية للطعام.
  • شرب الخمور.
  • التدخين.
  • قلة النشاط البدني.

   كذلك يمكن لقصور الغدة التناسلية أن يكون سببًا في ظهور أعراض سن اليأس عند الرجال في بعض الحالات في نفس الوقت الذي لا تبدو العوامل النفسية وأنماط الحياة بأنها سبب الأعراض، ويحدث قصور الغدد التناسلية نتيجة لعدم إنتاج الخصية الكمية الكافية من التستوستيرون أو قد لا تنتجه من الأساس.

   وفي بعض الأحيان قد يتواجد قصور الغدد التناسلية منذ الولادة؛ ما يمكن أن يسبب أعراض تأخر البلوغ, وصغر حجم الخصيتين، كما قد يحدث -أيضًا- قصور الغدد التناسلية في مرحلة لاحقة من الحياة, خاصةً عند الذين يعانون من السمنة والسكري النوع الثاني.

   ويعتبر قصور الغدد التناسلية حالة غير شائعة ولا يحدث مع التقدم في السن طبيعيًا، ويُشخص قصور الغدد التناسلية من خلال الأعراض, ونتائج تحاليل الدم التي تقيس نسب التستوستيرون.

انخفاض التستوسيترون
  • كيف يتم تشخيص سن اليأس عند الرجال؟

 يقوم الطبيب بالتالي للتشخيص:

  • الفحص الجسدي.
  • سؤالك عن الأعراض.
  • طلب بعض الفحوصات، والاختبارات؛ لاستبعاد أيّ سبب آخر محتمل للأعراض.
  • عمل تحاليل الدم, ومنها: اختبار قياس نسبة التستوستيرون.
  • هل يمكن علاج سن اليأس؟

   في حال عدم تسبب سن اليأس بمتاعب شديدة بحياتك فحينها يمكن علاجه بدون أدوية، وتعتبر (الخطوة الأولى) هي التحدث مع الطبيب حول الأعراض, فالكثير من الرجال يشعرون بالحرج حيال التحدث حول المواضيع الجنسية مع الطبيب، ثم تتضمن (الخطوة التالية) للعلاج تأسيس بعض العادات الصحية, على سبيل المثال يمكن أن ينصح الطبيب بالآتي:

  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • ممارسة الرياضة.
  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم.
  • تقليل التوتر والابتعاد عن محفزاته.

   وبعد فترة من اتباع تلك العادات تبدأ الأعراض بالتحسن, وقد تشهد تغيرًا كبيرًا بحياتك وصحتك العامة، فإذا كنت تمر بالاكتئاب فربما يصف لك الطبيب أدوية مضادة للاكتئاب, أو قد يقترح عليك حضور جلسات للعلاج النفسي, وتغيير في نمط حياتك.

   يعتبر العلاج بالبدائل الهرمونية خيارًا آخرًا لكن لا يتفق جميع الأطباء بشأنه؛ نظرًا للآثار الجانبية للتستوستيرون الصناعي، على سبيل المثال: إذا كنت تعاني من سرطان البروستاتا فربما يتسبب العلاج بالتستوستيرون بعودة نمو السرطان؛ لذلك إذا اقترح عليك الطبيب العلاج بالبدائل الهرمونية فيجب أن تقارن بين الإيجابيات والسلبيات قبل اتخاد القرار.

   كما يوصي بعض الخبراء بوصف التستوستيرون للرجال الذين ينخفض عندهم التستوستيرون بفعل التقدم في السن دون ظهور علامات أو أعراض، وإذا اخترت البدء بالعلاج بالتستوستيرون فإن الطبيب سيشرح لك الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها أخذ التستوستيرون, والنسب المناسبة له, كذلك المتابعة. بالنسبة لبعض الرجال فإن العلاج بالتستوستيرون يريح من أعراض نقص التستوسيترون, وبالنسبة للبعض الآخر فإن العلاج ليست واضحة نتائجه فقد يحمل بعض المخاطر المحتملة.

   وتشير بعض الأبحاث إلى أن العلاج بالتستوسيترون يحفز ظهور سرطان البروستاتا والثدي عند الرجال, لكن ما زالت هناك حاجة للمزيد من البحث حول ذلك، فربما يزيد العلاج بالتستوستيرون -أيضًا- من خطر النوبة القلبية, والسكتة الدماغية, كما يساهم في تكوين جلطات الدم بالأوردة، ومن المحتمل أن يعارض الطبيب العلاج بالتستوستيرون إذا كانت تهمك قدرتك على الإنجاب خاصةً في المستقبل القريب, أو إذا كنت تعاني من سرطان الثدي, أو سرطان البروستاتا, أو في حال وجود مشاكل لم يتم علاجها، مثل: فشل القلب, أو تعرضك مسبقًا للنوبة القلبية، أو السكتة الدماغية؛ لذا تحدث مع الطبيب حول أعراضك إذا كنت تشك بانخفاض نسبة التستوستيرون لديك, ولتتعرف على الاختبارات والعلاجات المتاحة، كل ذلك يساعدك على موازنة المميزات والعيوب للعلاج، وتحديد أفضل وسيلة مناسبة لك ولظروفك.

يمكنك التعرف أيضًا على:

المصادر: NHS – Mayoclinic – healthline

تعليقات