fbpx
yjev6zu9rbzhkjg28jwvtaydydjya9zw

دراسة ترصد مخاطر الجلطات لدى الأطفال المصابين بداء الأمعاء الالتهابي

يعاني الأطفال المصابون بداء الأمعاء الالتهابي (IBD) من مخاطر كبيرة للإصابة بالانصمام الخثاري الوريدي(VTE)، وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة Crohn’s & Colitis.

أبلغ د.ألين كونزيج، الحاصل على الدكتوراه، مستشفى طب الأطفال في تورنتو، وزملاؤه عن وجود حالات انصمام خثاري وريدي بين الأطفال الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء وبدون مرض التهاب الأمعاء. تم تحديد الأطفال المصابين بداء الأمعاء الالتهابي وأعمارهم تحت 16 عامًا باستخدام خوارزميات تم التحقق من صحتها، وقارن الباحثون بينهم وبين الأطفال المتطابقين بالعمر والجنس وغير مصابين بنفس المرض.

 رُصد مرات حجزهم بالمستشفى من أجل علاج الانصمام الخثاري الوريدي في غضون خمس سنوات من تشخيص داء الأمعاء الالتهابي.

image transcoderاقرأ أيضًا : كيف يصاب الناس بالقولون العصبي؟

وجد الباحثون أن معدل الإصابة بالانصمام الخثاري الوريدي لمدة خمس سنوات كان 31.2 لكل 10,000 شخص سنويًا، ضمن 3593 طفلًا مصابًا بداء الأمعاء الالتهابي،  مقارنة بمعدل 0.8 لكل 10,000 شخص سنويًا ضمن 16.289 طفل لا يعانون من داء الأمعاء الالتهابي (نسبة الإصابة غير المعدلة ، 38.84 ؛ نسبة الخطر المعدلة 22.91). 

تقل معدلات حدوث الانصمام الخثاري الوريدي في الأطفال المصابين بمرض كرون Crohn’s disease  مقارنة بهؤلاء الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي Ulcerative Colitis (نسبة معدل الإصابة غير المعدلة 0.47 ؛معدل الخطر المعدل 0.52). شوهدت نتائج مماثلة لتجلط الأوردة العميقة والانصمام الرئوي.

 أوصى الباحثون قائلين: “يجب أن تُقيّم الأبحاث المستقبلية مخاطر وفوائد الوقاية من الجلطات الدموية في هذه الفئة العمرية، بالإضافة إلى تحديد المرضى الأكثر عرضة للخطر بناءً على المعايير السريرية والبيولوجية والديموغرافية بهدف وضع إرشادات الممارسة السريرية حول استخدام الوقاية من الانصمام الخثاري الوريدي في الأطفال المصابين بمرض التهاب الأمعاء“.

المصدر

تعليقات