fbpx
1200px Actinomyces israelii

داء الشّعيّات

داء الشّعيّات هو نوع نادر من العدوي البكتيرية. من الممكن ان تكون خطرة جدا ولكنها عادة ما تتم معالجتها بالمضادات الحيوية.


علاج داء الشّعيّات

  • داء الشّعيّات يعالج باستخدام الأجسام المضادة.
  • يبدأ العلاج بالمستشفي من خلال الحقن المباشر للمضادات الحيوية في الوريد.
  • عندما تتحسن الحالة بشكل كاف للذهاب الي البيت، يتم اعطاء المريض مجموعة من أقراص الدواء لتناولها خلال عدة اشهر.
  • من المهم الاستمرار في تناول المضادات الحيوية حتي تنتهي، حتي ولو شعر المريض بتحسن.
  • قد يحتاج المريض الي اجراء عملية جراحية من اجل تفريغ مناطق القيح وقطع المنطقة المجاورة اذا كانت مصابة.


    يجب التواصل مع طبيبك العام اذا

    إذا كانت الأعراض تسوء أو لم تتحسن بعد مغادرة المستشفي.

    اطلب المساعدة سريعا اذا كان العلاج لا يؤثر او يسبب اي تحسن في الأعراض. العدوي قد تنتشر الي أجزاء اخري من الجسم وتشكل خطرا علي حياة المريض.


    كيف تتم الإصابة بداء الشّعيّات
  • البكتريا المسببة لداء الشّعيّات تعيش في الجسم بدون تشكيل اي خطر او أذى لحياة الإنسان. يمكن للبكتريا ان تسبب العدوي فقط اذا دخلت الي بطانة بعض المناطق مثل الفم والامعاء
  • الشخص المصاب بالبكتريا لا يمكن ان ينقل العدوي إلي أشخاص آخرين
  • أي جزء في الجسم يمكن اي يصاب بالعدوي. وبعتمد المكان الذي تبدأ به العدوي علي سبب الإصابة نفسها



    الأسباب الممكنة

    1-الفك والأسنان
    تسوس الأسنان، الإصابة، جراحة الأسنان

    image transcoder
    الأعراض
  • تكتلات داكنة علي الخد والعنق
  • صعوبة في المضغ
  • تسرب القيح من خلال فتحات صغيرة في الجلد



    2-الرئتين
    استنشاق سائل او طعام ملوث بالكتيريا.

    image transcoder
    الأعراض

    ضيق في التنفس، ألم في الصدر، سعال، تسرب القيح من خلال ثقوب صغيرة في الجلد



    3-البطن
    انفجار الزائدة الدودية، الجراحة

    image transcoder
    الأعراض

    الإسهال او الإمساك، ألم، كتلة او تورم في البطن، تسرب القيح من خلال ثقوب صغيرة في الجلد



    4-الحوض
    ترك اللولب المستخدم لمنع الحمل لفترة طويلة

    image transcoder
    الأعراض

    ألم اسفل البطن، نزيف مهبلي او افرازيات غير عادية، كتل او تورمات اسفل البطن



    ليس من الممكن تجنب الإصابة بداء الشّعيّات

    داء الشّعيّات هو داء نادر جدا، لذلك فرص الإصابة بهذا المرض ضئيلة جدا



    يمكنك تقليل خطر الإصابة بالمرض من خلال

    – الإعتناء باللثة والأسنان

    – عدم ترك اللولب الرحمي المستخدم لمنع الحمل لفترة اطول من المتعارف عليها -عادة ماتستمر من 5 الي 10 سنوات ،حسب النوع المستخدم

    المصدر: nhs.uk



تعليقات