fbpx
dy5fnpziieww8mucwvgxky82ckf5qmgk

خبراء يحذرون من التسرع في تلقي جرعات ثالثة من لقاحات كورونا

وسط تقارير عن تضاؤل مناعة لقاحات كورونا، من المتوقع أن توافق هيئة الغذاء والدواء (FDA) رسميًا على جرعة ثالثة منشطة من لقاحات كورونا من النوع mRNA لعامة الناس، وهم لقاح مودرنا Moderna و لقاح فايزر Pfizer. 

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بالفعل على إعطاء جرعة ثالثة من لقاح كوفيد- 19 لأولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. لذلك لا يعد هذه الجرعة الثالثة من اللقاحات معززة.

ومع ذلك، يقول خبراء Mayo Clinic إن الموافقة الوشيكة على الجرعة الثالثة لبعض اللقاحات لا تعني أن عامة الناس عليهم أن يسارعوا لطلب الجرعة الثالثة من اللقاح، متى اعتقدوا أنهم بحاجة إليها. التوقيت مهم ويهدف لمنح الأشخاص مناعة ممتدة، ولكن التسرع في تلقي الجرعة الثالثة ليس بالضرورة أفضل، وفقًا لآراء الخبراء. 

يقول د.جريجوري بولاند، خبير الأمراض المعدية ورئيس مجموعة أبحاث اللقاحات في Mayo Clinic: “نحن بالتأكيد على دراية بالتقارير الإخبارية التي تفيد بأن الناس سوف يسعون للحصول على الجرعة الثالثة، لذا أود أن أحذر بشأن ذلك؛ لأنه ليس لدينا الكثير من المعلومات حول ذلك، ونريد أن نفعل ذلك بطريقة توفر أكبر فائدة وأقل مخاطرة.”

image transcoderاقرأ أيضًا : لماذا حذرت منظمة الصحة من قدرة سلالة دلتا على تفاقم كورونا مجددًا؟

تقول د. ميلاني سويفت، رئيس مناوب مجموعة مايو كلينيك لتخصيص وتوزيع لقاح فيروس كورونا : “هناك بعض الأشياء التي لا نعرفها بعد. أحدها أنه يمكن أن تظهر لدى هؤلاء المتحمسين المزيد من الآثار الجانبية ويكونون أكثر عرضة لخطر ردود الفعل السلبية. لا نعتقد ذلك ، ولكن سيتعين علينا دراسة ذلك بالفعل أو متابعة المواطنين لمعرفة ذلك.”

وتضيف د.سويفت: “الأمر الثاني التي نجهلها، بينما لدينا إمدادات كافية من اللقاح لتلبية التوصيات بإعطاء جرعة ثالثة منشطة ، ولكنها لن تكفي الجميع كونها محدود. أوضحت أيضًا أن التعزيزات متوقعة للسكان الذين تلقوا تطعيمهم بالفعل، ولكن يجب تجهيز اللقاحات للأطفال خلال الأشهر المقبلة أيضًا.

تقول د. سويفت: “لا نريد أن يخرج الناس فقط ويتلقون اللقاحات، وتنفذ الإمدادات المتاحة. إذا كانت مناعتهم جيدة وحصلوا على دورة التطعيم الأولى كاملة، هذا كافي لحمايتهم لمدة ثمانية أشهر على الأقل. حتى لا يحتاجوا إلى الخروج والحصول على تدعيم مبكر بجرعة ثالثة.”

ويضيف د. بولاند: “نحن الآن في هذا الموقف غير المعتاد؛ هناك مجموعة من الأشخاص لا يمكننا إقناعهم بعد بالحصول على الجرعة الأولى، على الرغم من كل المعلومات. بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الأشخاص تسعى للخروج من تلقاء نفسها لتحصل على الجرعات الثالثة والرابعة والخامسة. ليس لدينا أي فكرة عما قد تكون عواقب ذلك حتى الآن.”

ختامًا، ينصح د.سويفت ود.بولاند بمتابعة النشرات الطبية الرسمية ومعرفة التغيرات والتوصيات الحديثة.

المصدر

تعليقات