fbpx

حنف القدم | الأسباب وطرق الوقاية

محتويات المقال: 

  • نظرة عامة 
  • الأعراض
  • التشخيص
  • عوامل الخطر
  • الأسباب
  • العلاج
  • ماذا بعد العلاج 
  • إنتكاسات ما بعد العلاج 
  • المضاعفات 
  • طرق الوقاية والحماية

حنف القدم هو عيب خلقي يمكن أن يصيب قدمًا واحدة أو كلتيهما. عادة ما يساعد العلاج المبكر في تصحيحه.

إذا كان طفلك أو أحد أطفال العائلة يعاني من حنف القدم ، فإن إحدى القدمين أو كلاهما تشير إلى الأسفل وإلى الداخل ونعل القدم متجهًا للخلف. القدم الحنفاء ليست مؤلمة للأطفال ، ولكن إذا لم يتم علاجها ، يمكن أن تصبح مؤلمة وتجعل من الصعب المشي مع تقدمهم في السن. تعتبر القدم الحنفاء نادرة جدًا ، حيث تؤثر على طفل واحد من بين كل 1000 مولود في المملكة المتحدة على سبيل المثال , تتأثر كلا القدمين في حوالي نصف هؤلاء الأطفال وقدم واحدة في النصف الأخر.


أعراض حنف القدم

إذا كان طفلكَ مصابًا بحنف القدم، فإليكَ ما قد يبدو عليه المرض:

  • عادةً ما يكون طرف القدم الأمامي ملتويًا إلى الأسفل وإلى الداخل؛ مما يَزيد من تقوُّس والتفاف العَقِب (كعب القدم) إلى الداخل.
  • قد تلتف القدم بدرجة حادة تبدو معها كما لو أنها مقلوبةٌ رأسًا على عقب.
  • قد تكون الساق أو القدم المصابة أقصر قليلًا.
  • غالبًا ما تكون عضلات الساق في الساق المصابة ناقصة النمو.

أعراض حنف القدم
تشخيص حنف القدم

عادة ما يتم تشخيص القدم الحنفاء بعد ولادة الطفل ، على الرغم من أنه قد يتم رصدها أثناء الحمل خلال الفحص الروتيني بالموجات فوق الصوتية أو مايعرف بأشعة السونار الذي يتم إجراؤه بين الأسبوع 18 و 21.

لا يمكن علاج القدم الحنفاء قبل الولادة ، ولكن يمكن توقع حجم المشكلة أثناء الحمل يعني أنه يمكنك التحدث إلى الأطباء ومعرفة ما قد يصيب الطفل بعد الولادة ومدى خطورة الحالة ومدى تأثيرها على الطفل في المستقبل. يولد بعض الأطفال بأقدام طبيعية في وضع غير طبيعي لأنهم تعرضوا للضغط داخل الرحم اثناء الحمل ولا يعد هذا ضمن مرض حنف القدم.

عادة ما تصحح القدمان نفسها عند بلوغ 3 أشهر ، لكن قد يحتاج بعض الأطفال في بعض الأحيان إلى بضع جلسات من العلاج الطبيعي.

عوامل الخطر

تتضاعف نسبة إصابة الأولاد بحنف القدم مقارنة بالفتيات.

وتشمل عوامل الخطر:

  • التاريخ العائلي : إذا كان أي من الوالدين أو أطفالهما الآخرين قد أُصيبوا بحنف القدم، فمن المرجَّح أن يُصاب حديث الولادة أيضًا.
  • الحالات الخِلقية : في بعض الحالات، يُمكن أن يرتبط حنف القدم بتشوُّهات أخرى في الهيكل العظمي عند الولادة (العيوب الخلقية)، مثل السنسنة المشقوقة، وهي عيب خلقي يحدث عندما لا ينمو العمود الفقري والحبل النخاعي أو ينغلقان كما ينبغي.
  • البيئة : يُمكن أن يَزيد التدخين أثناء الحمل بشكل كبير من خطر إصابة الطفل بحنف القدم.
  • عدم وجود ما يكفي من السائل السَّلَوِي “الأمنيوسي” أثناء الحمل : كما أن وجود كمية قليلة من السائل الذي يُحيط بالطفل في الرحم قد يَزيد من خطر الإصابة بحنف القدم.
عوامل خطر الإصابة بحنف القدم

أسباب حنف القدم

لا يُعرف سبب القدم الحنفاء في معظم الحالات ، ولكن قد يكون هناك ارتباط وراثي حيث يمكن أن ينتقل في العائلات. إذا كان لديك طفل مصاب بالقدم الحنفاء ، فإن فرصتك في إنجاب طفل آخر مصاب بهذه الحالة هي حوالي 1 من 35.

إذا كان أحد الوالدين مصابًا بالقدم الحنفاء ، فهناك احتمال واحد من كل 30 أن يصاب طفلك بها.

إذا كان كلا الوالدين مصابًا بالمرض ، فإن هذا يزيد إلى حوالي 1 من 3. في حالات نادرة ، ترتبط القدم الحنفاء بحالات أكثر خطورة ، مثل السنسنة المشقوقة(وهي عَيب خِلقي يحدُث عندما لا يتكوَّن العمود الفقري والحبل النخاعي بالشَّكل الصحيح. إنه نوع من عيوب الأنبوب العصبي).


علاج حنف القدم

يبدأ علاج القدم الحنفاء عادة في غضون أسبوع أو أسبوعين من ولادة طفلك. تعتبر التقنية المعروفة باسم (طريقة بونسيتي) هي العلاج الرئيسي للقدم الحنفاء في الوقت الحاضر.

يتضمن هذا العلاج  تدليك قدم طفلك برفق، ثم وضعها في قالب جبس ( الجبيرة ). يتكرر هذا كل أسبوع لمدة 5 إلى 8 أسابيع. بعد خلع الجبيرة الأخيرة ، يحتاج معظم الأطفال إلى عملية جراحية بسيطة لفك الوتر الموجود في مؤخرة الكاحل (وتر العرقوب). يتم ذلك باستخدام مخدر موضعي. يساعد على تحرير قدمهم في وضع أكثر طبيعية. سيحتاج طفلك إلى ارتداء أحذية خاصة متصلة ببعضها البعض بقضيب لمنع عودة القدم الحنفاء. سيحتاجون فقط إلى ارتداء هذه الاحذية كامل اليوم لأول 3 أشهر ، ثم طوال الليل حتى يبلغوا 4 أو 5 سنوات.

علاج حنف القدم

ماذا بعد العلاج ؟

سيحصل جميع الأطفال الذين عولجوا بطريقة (بونسيتي) تقريبًا على أقدام خالية من الألم وذات مظهر طبيعي. يتعلم معظمهم المشي في العمر المعتاد ويمكنهم الاستمتاع بالأنشطة البدنية ، بما في ذلك الرياضة ، عندما يكبرون. قد يُترك الأطفال المصابون بقدم واحدة فقط بساق أقصر قليلًا وقدم أصغر على جانب واحد. قد يعني هذا أن طفلك أقل حركة قليلاً ويتعب بسرعة أكبر من الأطفال الآخرين.

قبل طريقة (بونسيتي) ، كانت القدم الحنفاء تُعالج غالبًا بالجراحة لتغيير موضع القدم. لم يكن هذا فعالًا دائمًا ، وممكن ان يؤدي إلى ألم وتيبس طويل الأمد لبعض البالغين الذيت قد أصيبوا بهذا المرض من قبل.

إنتكاسات ما بعد العلاج

في بعض الأحيان ، يمكن أن تعود القدم الحنفاء ، خاصةً إذا لم يتم اتباع طرق العلاج الموصوفة من قبل الطبيب  على الشكل الصحيح. إذا عادت ، فقد يلزم تكرار بعض مراحل العلاج.

المضاعفات

‎ حَنَفُ القَدَم‎ عادة لا يسبب أية مشكلات حتى يبدأ طفلك في الوقوف والمشي. إذا عُولج حنف القدم، فعلى الأرجح سيسير طفلك فعليًّا بشكل طبيعي. قد يواجه الشخص بعض الصعوبات في:

  • الحركة: يمكن أن تصبح القدم المصابة أقل مرونة
  • طول الساق : قد تصبح الساق المصابة أقصر قليلًا عن السليمة، لكن عامةً لا تسبب مشكلات كبيرة في الحركة
  • مقاس الحذاء : قد ينقص مقاس حذاء القدم المصابة بمقدار واحد ونصف عن مقاس القدم غير المصابة
  • مقاس ربلة الساق: دائمًا ما تكون عضلات الربلة في الطرف المصاب أصغر من تلك التي في الطرف الآخر

ومع ذلك، في حال لم تُعالج، فإن حنف القدم يتسبب في مشكلات أكثر خطورة. وقد تتضمن هذه ما يلي:

  • التهاب المفاصل: إن طفلك معرض للإصابة بالتهاب المفاصل
  • تقدير متواضع للذات: إن المظهر غير الاعتيادي للقدم قد يجعل صورة جسم طفلك مصدر قلق له خلال سنوات مراهقته
  • عدم القدرة على المشي بصورة طبيعية: قد لا يسمح التواء كاحل طفلك له بالسير على أخمص القدم. وعوضًا عن ذلك قد يسير على مقدمة القدم أو الجزء الخارجي منها أو حتى أعلى القدم في الحالات الشديدة
  • المشاكل الناشئة عن تعديلات طريقة المشي: قد تمنع التعديلات في طريقة المشي النمو الطبيعي لعضلات الربلة، كما قد تتسبب في تقرحات كبيرة أو تشذبات في القدم، وتؤدي إلى مشية محرجة وغير لائقة
مضاعفات حنف القدم


طرق الوقاية والحماية

لعدم علم الأطباء بأسباب حنف القدم حتى الأن ، يتعذر على المريض الوقاية من الحالة. ومع ذلك، إذا كانت المرأة حاملاً، يمكن عمل الأشياء التي تقلل خطورة طفل مصابًا بالعيوب الخِلقية، مثل ما يلي:

  • الامتناع عن التدخين أو قضاء الوقت في بيئات تحتوي على الدخان والمدخنين
  • الامتناع عن شرب الكحوليات للأم بشكل قاطع وكل وسائل التخدير المضرة للأم والطفل على حد سواء
  • اجتناب العقاقير التي لا يعتمدها ولا يصفها الطبيب فقد تكون مضرة بشكل كبير جدا للجنين

إذا كان طفلك يعاني من حنف القدم 

 فسيقوم فريقك الطبي بتمرير معلومات عنه أو عنها إلى خدمة تسجيل الشذوذ الخلقي والأمراض النادرة (NCARDRS). يساعد هذا العلماء في البحث عن طرق أفضل للوقاية من هذه الحالة وعلاجها. يمكنك الانسحاب من التسجيل في أي وقت.



لمزيد من المعلومات والدعم من المتخصصين في الرعاية الصحية، قد تجد مواقع الويب التالية مفيدة:

تعليقات