fbpx
rebvzsqmj6fgyck5vc4luva3zmbznelr

النزيف بعد انقطاع الطمث | الأسباب والعلاج

 النزيف بعد انقطاع الطمث ( Postmenopausal Bleeding ) هو إحدى الحالات المرضية التي قد تواجهها السيدات بعد المرور بمرحلة انقطاع الطمث، يشير مصطلح انقطاع الطمث لدى السيدات إلى عدم تعرض المرأة للحيض لمدة عام واحد على الأقل، في حالة عودة الحيض للمرأة فوق سن الـ 45 مجدداً بعد انقضاء هذه المدة فهذا ما يسمى النزيف بعد انقطاع الطمث. في حال ما إذا كان لديك أي نزيف – حتى لو كان مجرد بقع بسيطة – فإننا في صحة سكاي ننصح بمراجعة الطبيب من أجل إجراء الفحوصات الضرورية، وذلك من أجل استبعاد أي حالات مرضية أخرى خطيرة مثل السرطان.

النزيف بعد انقطاع الطمث
  • عناصر المقال:
  1. ما هي أسباب نزيف ما بعد انقطاع الطمث؟
  2. متى يتوجب عليك زيارة الطبيب؟
  3. كيف يتم تشخيص نزيف ما بعد انقطاع الطمث؟
  4. ما هو علاج نزيف ما بعد انقطاع الطمث؟
  • ما هي أسباب النزيف بعد انقطاع الطمث؟

قد تتسبب عدد من الحالات المرضية في حدوث نزيف بعد انقطاع الطمث، ومن بينها:

  1. الزوائد اللحمية: تظهر هذه الزوائد في الأنسجة الموجودة داخل الرحم أو قناة عنق الرحم أو في عنق الرحم، عادة لا تكون ورماً سرطانياً ولكن يمكن أن تسبب نزيفًا دمويًا أو نزيفًا حادًا أو نزيفًا بعد ممارسة الجنس
  2. ضمور بطانة الرحم (ترقق بطانة الرحم): بطانة الرحم هي النسيج الذي يبطن الرحم، والذي يستجيب للهرمونات مثل الاستروجين والبروجسترون، يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات الهرمون بعد انقطاع الطمث إلى ترقق بطانة الرحم وقد يؤدي ذلك إلى حدوث نزيف ما بعد انقطاع الطمث
  3. تضخم بطانة الرحم (سماكة بطانة الرحم): بعد انقطاع الطمث قد يؤدي زيادة مستوى الإستروجين وضعف مستوى البروجسترون إلى زيادة  سماكة بطانة الرحم والإصابة بالنزيف، في بعض الأحيان يمكن أن تصبح الخلايا في بطانة الرحم غير طبيعية، مما قد يؤدي  إلى الإصابة بالسرطان، لذا يجب معالجته في أسرع وقت ممكن
  4. ضمور المهبل (ترقق الأنسجة المهبلية): يساعد الإستروجين في الحفاظ على صحة هذا الأنسجة المهبلية، ولكن بعد انقطاع الطمث، يمكن أن يتسبب انخفاض مستويات هرمون الإستروجين في أن تصبح جدران المهبل رقيقة وجافة وملتهبة، وغالبًا ما يؤدي ذلك إلى حدوث نزيف بعد ممارسة الجنس
  5. السرطان: النزيف هو أكثر أعراض سرطان بطانة الرحم شيوعًا بعد انقطاع الطمث، يمكن أن يشير أيضًا إلى الإصابة بسرطان المهبل أو عنق الرحم
  6. الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي: قد تسبب بعض الأمراض المنقولة جنسياً مثل الكلاميديا والسيلان، في حدوث النزيف بعد ممارسة الجنس
  7. الأدوية: غالبًا ما يكون النزيف أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية، مثل العلاج الهرموني والتاموكسيفين ومضادات تجلط الدم

   أهم الأسباب الأخرى:

أسباب النزيف بعد انقطاع الطمث
  • متى يتوجب عليك زيارة الطبيب؟ 

راجعي طبيبك إذا كنت تعانين من نزيف بعد انقطاع الطمث، حتى لو:

  1. حدث هذا الأمر مرة واحدة فقط
  2. خروج كمية صغيرة من الدم أو بقع دم أو الإفرازات الوردية
  3. في حال لم يكن لديك أي أعراض أخرى
  4. في حال كنت غير متأكدة من طبيعة هذه الإفرازات

عادة لا يعتبر نزيف ما بعد انقطاع الطمث خطيرًا في العادة، ولكنه قد يكون علامة على الإصابة بالسرطان، عادة ما يسهل علاج السرطان إذا تم اكتشافه مبكرًا، في حال زيارتك للطبيب العام فقد يحيلك إلى المستشفى أو إلى طبيب متخصص في أمراض النساء والتوليد، لكن لا يجب أن تنتظري أكثر من أسبوعين لزيارة الأخصائي.

 يتوجب عليك زيارة الطبيب
  • كيف يتم تشخيص نزيف ما بعد انقطاع الطمث؟

لمعرفة سبب النزيف، سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي ومراجعة تاريخك الطبي. قد تحتاجين إلى واحد أو أكثر من الاختبارات التالية:

  1. الموجات فوق الصوتية عبر المهبل: تساعد هذه الصورة طبيبك في التحقق من وجود الأورام وإلقاء نظرة على سمك بطانة الرحم، يستخدم الطبيب مسبارًا مهبلياً صغيرًا  يرسل موجات صوتية للحصول على صورة لداخل جسمك
  2. خزعة بطانة الرحم: يستخدم الطبيب أنبوبًا رفيعًا لأخذ عينة صغيرة من الأنسجة التي تبطن الرحم، ثم يقوم بإرسالها إلى المختبر من أجل التحقق من وجود أي شيء غير عادي، مثل العدوى أو الخلايا السرطانية
  3. تصوير الرحم بالموجات فوق الصوتية: قد يستخدم طبيبك هذا الاختبار لقياس حجم الورم الحليمي، حيث يقوم بوضع محلول من الماء المالح داخل الرحم للحصول على صورة أكثر وضوحًا بالموجات فوق الصوتية
  4. تنظير الرحم: عندما يحتاج الطبيب إلى فحص الجزء الداخلي من الرحم فيستخدم منظار الرحم، والذي يحتوي على أنبوب رفيع مضاء بكاميرا في أحد طرفيه
  5. تقنية التوسيع والكشط: خلال هذا الإجراء يوسع الطبيب عنق الرحم ثم يستخدم أداة رفيعة لكشط عينة من بطانة الرحم، ثم يقوم المختبر بالتحقق من الأورام الحميدة أو السرطان أو سماكة بطانة الرحم (تضخم بطانة الرحم)

عادةً ما يتم إجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية والخزعة في العيادة الخارجية، بينما يتطلب تنظير الرحم والتوسيع تخديرًا جزئياً أو كاملاً بحسب ما يراه الطبيب ملائماً، مما يضطرك إلى الذهاب للمستشفى.

 تشخيص نزيف ما بعد انقطاع الطمث
  • كيف يتم علاج نزيف ما بعد انقطاع الطمث؟

يعتمد علاج نزيف ما بعد انقطاع الطمث على السبب الأساسي للنزيف، وتشمل العلاجات المتاحة ما يلي:

       1. العلاج بالإستروجين: يستخدم هذا الهرمون في علاج ضمور المهبل وبطانة الرحم، قد يصفه طبيبك بأحد الأشكال التالية:

  • الحبوب: يتم تناولها عن طريق الفم
  • الكريم المهبلي: يتم استخدامه داخل المهبل عن طريق آداة مساعدة
  • الحلقة المهبلية: تعمل هذه الحلقة على إطلاق جرعة ثابتة من الإستروجين لمدة 3 أشهر تقريباً
  • الأقراص المهبلية: قد تحتاجين إلى  استخدام هذه الأقراص يوميًا أو عدة مرات في الأسبوع

       2. العلاج بالبروجستين: تستخدم هذه النسخة المختبرية من البروجسترون لعلاج تضخم بطانة الرحم، قد يصفه طبيبك على شكل حبة أو حقنة أو كريم مهبلي 

       3. منظار الرحم: يمكن لهذا الإجراء إزالة الزوائد اللحمية، حيث يستخدمه الأطباء أيضًا لإزالة الأجزاء السميكة من بطانة الرحم الناتجة عن تضخم بطانة الرحم

       4. العلاج الإشعاعي أو الكيماوي أو الهرموني: قد يُوصف أيٌّ منها في بداية علاج السرطان أو بعد استئصال الرحم

      5. الجراحة: جراحة سرطان المبيض لإزالة المبايض والرحم (استئصال الرحم الكلي)

علاج نزيف ما بعد انقطاع الطمث
  • للمزيد حول نزيف ما بعد انقطاع الطمث يرجى الإطلاع على:

تعليقات