fbpx
WhatsApp Image 2020 12 13 at 12.11.19 PM

الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج

الالتهاب الرئوي ( Pneumonia ) هو عدوى بكتيرية أو فيروسية تؤدي إلى التهاب الأكياس الهوائية في إحدى الرئتين أو كلتيهما . قد تمتلئ الأكياس الهوائية لدى المصابين بالالتهاب الرئوي بالسوائل أو الصديد مما يسبب السعال مع البلغم أو القيح والحمى والقشعريرة وصعوبة التنفس  ، ويرجع السبب الرئيسي وراء الإلتهاب الرئوي الى مجموعة متنوعة من الكائنات الحية بما في ذلك البكتيريا والفيروسات والفطريات التي من شأنها أن تسبب الالتهاب الرئوي ، يمكن أن تتراوح خطورة الالتهاب الرئوي ما بين الالتهاب الرئوي المعتدل إلى الالتهاب الرئوي الخطر على الحياة . وتعد الإصابة بالالتهاب الرئوي أكثر خطورة بالنسبة للرضع والأطفال الصغار والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا وكذلك الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية أو ضعف في جهازهم المناعي . 

\"pneumonia"
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 50

ما هي أعراض الإلتهاب الرئوي ؟ 

تختلف علامات وأعراض الالتهاب الرئوي من خفيفة إلى شديدة ، اعتمادًا على عوامل مثل نوع الجرثومة المسببة للعدوى وعمر المريض وصحته العامة . وغالبًا ما تشبه العلامات والأعراض الخفيفة أعراض البرد أو الأنفلونزا لكنها في المقابل قد تستمر لفترات أطول ، قد تشمل علامات وأعراض الالتهاب الرئوي ما يلي : 

  • الألم المبرح في الصدر عند القيام بالتنفس أو السعال
  • الإرتباك أو تغيرات في الوعي العقلي ( لدى البالغين من سن 65 وما فوق )
  • السعال الذي قد ينتج عنه البلغم وأحيانا البلغم المصحوب بالدماء
  • الإعياء والشعور الدائم بالتعب والإرهاق
  • الحمى والتعرق والرجفة والقشعريرة
  • انخفاض درجة الحرارة أقل من درجة حرارة الجسم 
  • الغثيان والقيء أو الإسهال واضطرابات المعدة
  • الشعور المستمر بضيق وصعوبة في التنفس

قد لا يظهر على حديثي الولادة والرضع أي علامة على الإصابة بالالتهاب الرئوي ، وفي حالات اخرى قد يتقيأون ويعانون من الحمى والسعال ويظهرون مضطربين أو متعبين وبلا طاقة أو قد يعانون في بعض الأحيان من صعوبة في التنفس وتناول الطعام والرضاعة.

\"pneumonia"
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 51

ما هي أسباب الإالتهاب الرئوي ؟ 

يمكن أن تسبب العديد من الجراثيم في الاصابة بالإلتهاب الرئوي . أما سبب العدوى الأكثر شيوعًا فهو البكتيريا والفيروسات الموجودة في الهواء الذي نتنفسه . وعادة ما يمنع جسمك هذه الجراثيم من إصابة رئتيك بفضل جهازنا المناعي الذي يقف كحائط سد أمام كافة أشكال العدوى المختلفة . لكن في بعض الأحيان يمكن لهذه الجراثيم التغلب على جهاز المناعة لديك حتى لو كانت صحتك جيدة بشكل عام ، وعادة ما يصنف الالتهاب الرئوي وفقًا لأنواع الجراثيم التي تسببه ومكان الإصابة .  وتشمل أسباب الالتهاب الرئوي ما يلي : 

  •  اولا- لإلتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع :

يعد الالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع أكثر أنواع الالتهاب الرئوي شيوعًا وهو يحدث خارج المستشفيات أو مرافق الرعاية الصحية الأخرى ، قد تشمل الأسباب المؤدية له ما يلي : 


 بكتيريا ستريبتوكوكس :
 بكتيريا ( Streptococcus pneumoniae ) هي السبب الأكثر شيوعًا للالتهاب الرئوي الجرثومي حول العالم ، يمكن أن يحدث هذا النوع من الالتهاب الرئوي من تلقاء نفسه أو بعد إصابتك بنزلة برد أو إنفلونزا . وقد يؤثر هذا النوع على جزء واحد ( فص ) من الرئة وهي حالة تسمى الالتهاب الرئوي الفصي.

الميكوبلازما الرئوية : يمكن أن تتسبب الميكوبلازما الرئوية أيضًا في الاصابة بالالتهاب الرئوي . وعادة ما ينتج عنه أعراض أكثر اعتدالًا من الأنواع الأخرى من الالتهاب الرئوي . وعادة لا يكون هذا النوع من الالتهاب الرئوي شديدًا بما يكفي بشكل يتطلب الراحة في الفراش.

الفطريات : هذا النوع من الالتهاب الرئوي أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية مزمنة أو ضعف في جهاز المناعة ، وكذلك فهو يعتبر شائعا لدى الأشخاص الذين استنشقوا جرعات كبيرة من الجراثيم . كما يمكن العثور على الفطريات المسببة للالتهاب الرئوي في التربة أو فضلات الطيور وهي تختلف حسب البيئة التي يقطنها المريض.

الفيروسات :  بعض الفيروسات التي تسبب نزلات البرد والانفلونزا يمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي بما في ذلك COVID-19 . تعد الفيروسات السبب الأكثر شيوعًا للالتهاب الرئوي لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات وعادة ما يكون الالتهاب الرئوي الفيروسي خفيفًا . لكن في بعض الحالات يمكن أن تصبح خطيرة للغاية . قد يتسبب فيروس كورونا  (COVID-19) في الإصابة بالتهاب رئوي ويمكن أن يصبح شديدًا.

  • ثانيا- الالتهاب الرئوي المكتسب من المستشفى :

يصاب بعض الأشخاص بالتهاب رئوي أثناء الإقامة في المستشفى بسبب معاناتهم الصحية من مرض آخر . يمكن أن يكون الالتهاب الرئوي المكتسب من المستشفى خطيرًا لأن البكتيريا المسببة له قد تكون أكثر مقاومة للمضادات الحيوية ولأن الأشخاص المصابين به مرضى بالفعل . الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة التنفس ( أجهزة التنفس الصناعي ) التي تُستخدم غالبًا في وحدات العناية المركزة أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من الالتهاب الرئوي.

  • ثالثا- الالتهاب الرئوي المكتسب من الرعاية الصحية :

الالتهاب الرئوي المكتسب من الرعاية الصحية هو عدوى بكتيرية تحدث في الأشخاص الذين يعيشون في مرافق رعاية طويلة الأجل أو الذين يتلقون الرعاية في العيادات الخارجية بما في ذلك مراكز غسيل الكلى . وكما هو الحال مع الالتهاب الرئوي المكتسب من المستشفى ، يمكن أن يحدث الالتهاب الرئوي المكتسب من الرعاية الصحية عن طريق البكتيريا الأكثر مقاومة للمضادات الحيوية.

  • رابعا- الالتهاب الرئوي التنفسي : 

يحدث الالتهاب الرئوي التنفسي عندما تستنشق الطعام أو الشراب أو القيء أو اللعاب في رئتيك . كما تزداد احتمالية حدوثه إذا كان هناك شيء ما يزعج رد فعل البلع الطبيعي ، مثل إصابة الدماغ أو مشكلة البلع أو الإفراط في تعاطي الكحول أو المخدرات.

\"الالتهاب
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 52

كيف يمكن تصنيف الالتهاب الرئوي ؟

يصنف الخبراء أيضًا الالتهاب الرئوي وفقًا لعوامل أخرى غير مكان إصابة المريض وشدة الإصابة ، لكن هذا لا يؤثر عادةً على كيفية علاج الالتهاب الرئوي لكنه يساعد فس الحصول على وصف أفضل للمرض :

الالتهاب الرئوي النموذجي ( Typical Pneumonia )

الالتهاب الرئوي غير النموذجي ( Atypical Pneumonia )

يبدأ الالتهاب الرئوي النموذجي عمومًا بحمى شديدة وقشعريرة مفاجئة ثم يأتي السعال مع البلغم لاحقًا . ويعاني كبار السن على وجه الخصوص من أعراض أقل أو مختلفة قليلاً إذا كانوا يعانون من الالتهاب الرئوي غير النمطي ثم يبدأ الالتهاب ببطء إلى حد ما مع حمى خفيفة أو صداع وألم في الأطراف . وبدلاً من السعال مع البلغم فإن المرضى يعانون عادة من سعال جاف وقشري . كما لا تعني الأعراض غير النمطية أن الرئتين أقل التهابًا أو أن المرض سيأخذ مسارًا أكثر اعتدالًا . ويمكن تقسيم الالتهاب الرئوي بحسب موقعة في الرئة الى 3 أنواع وهم : 

  • الالتهاب الرئوي في الفص العلوي ( Upper Lobe Pneumonia )
  • الاتهاب الرئوي في الفص الأوسط ( Middle Lobe Pneumonia )
  • الالتهاب الرئوي في الفص السفلي ( Lower Lobe Pneumonia )

تلعب الأشعة السينية دورًا مهمًا في التمييز بين هذه الأنواع المختلفة من الالتهاب الرئوي ، يستخدم مصطلح الالتهاب الرئوي الفصي إذا كان شحمة الرئة بأكملها ملتهبة بشكل واضح . واعتمادًا على الفصوص الرئوية المتأثرة يُشار إلى الالتهاب الرئوي باسم الالتهاب الرئوي في الفص العلوي أو الأوسط أو السفلي . إذا كان هناك العديد من الالتهابات البؤرية متعددة الفصوص في الرئتين يتم استخدام مصطلح الالتهاب الرئوي البؤري . يستخدم بعض الناس مصطلح الالتهاب الرئوي القصبي إذا بدأت الالتهابات البؤرية في التهاب الشعب الهوائية (الشعب الهوائية) . وفي بعض الأحيان تكون الأكياس الهوائية أكثر التهابًا ( الالتهاب الرئوي السنخي أو الداء البروتيني السنخي ) ، وأحيانًا يكون النسيج الموجود بين الأكياس ملتهبا وهو ما يطلق عليه ( الالتهاب الرئوي الخلالي ).

\"pneomonia"
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 53

ما هي معدلات إصابة الأطفال بالإلتهاب الرئوي ؟ 

وفقًا لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة ( اليونيسف ) ، يتسبب الالتهاب الرئوي لدى الأطفال في وفاة أكثر من 800 ألف طفل صغير في جميع أنحاء العالم كل عام . عادة ما تحدث هذة الوفيات بشكل حصري تقريبًا في الأطفال الذين يعانون من حالات كامنة من الأمراض المزمنة دون ظهور اعراض واضحة ، مثل مرض الرئة المزمن  وأمراض القلب الخلقية وأمراض ضعف المناعة . وعلى الرغم من أن معظم الوفيات تحدث في البلدان النامية إلا أن الالتهاب الرئوي لا يزال سببًا موجودا وبكثرة ويصيب الأطفال من مختلف الأعمار في الدول الصناعية . وفي حالة اصابة الاطفال بالالتهاب الرئوي من المهم الحصول على الاستشارة الطبية العاجلة من طبيب الاطفال المتخصص ، كما يجدر بالوالدين نقل الأطفال الى المستشفى في الحالات التالية : 

  • في حال كانت أعمار الأطفال أصغر من شهرين
  • في حال كانوا يميلون للكسل والنعاس بشكل مفرط
  • في حال كان يعانون من صعوبات في التنفس
  • في حال كانت لديهم مستويات منخفضة من الأكسجين في الدم
  • في حال اصابتهم بالجفاف بشكل مفرط
\"الالتهاب
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 54

ما هي عوامل الخطر المؤدية للإصابة بالإلتهاب الرئوي ؟ 

يمكن أن يصيب الالتهاب الرئوي أي شخص ، لكن الفئتين العمريتين الأكثر عرضة للخطر هما :

  • الأطفال الذين تبلغ أعمارهم سنتان أو أقل من العمر
  • البالغين الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكبر 

وتشمل عوامل الخطر الأخرى ما يلي :

  1. في حالة دخول المستشفى : أنت أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي إذا كنت في وحدة العناية المركزة بالمستشفى ، خاصة إذا كنت تستخدم جهازًا يساعدك على التنفس ( جهاز التنفس الصناعي ) .
  2. الاصابة بمرض مزمن : أنت أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي إذا كنت مصابًا بـ مرض الربو أو مصابا بـ مرض الانصمام الرئوي أو مرض القلب
  3. التدخين : يدمر التدخين دفاعات الجسم الطبيعية ضد البكتيريا والفيروسات والذي من شأنه الاصابة بالالتهاب الرئوي
  4. في حالة ضعف جهاز المناعة : الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية الإيدز أو الذين خضعوا لعملية زرع أعضاء أو الذين يتلقون العلاج الكيميائي أو المنشطات طويلة الأمد معرضون أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بالالتهاب الرئوي
\"الالتهاب
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 55

ما هي المضاعفات المحتملة للإلتهاب الرئوي ؟ 

حتى مع العلاج قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بالالتهاب الرئوي وخاصةً أولئك الذين ينتمون إلى المجموعات المعرضة للخطر من مضاعفات بما في ذلك : 

  • وجود البكتيريا في مجرى الدم  : يمكن للبكتيريا التي تدخل مجرى الدم من رئتيك أن تنشر العدوى إلى أعضاء أخرى ، مما قد يتسبب في فشل العضو.
  • صعوبة في التنفس : إذا كان الالتهاب الرئوي شديدًا أو كنت تعاني من أمراض رئوية مزمنة فقد تواجه صعوبة في تنفس كمية كافية من الأكسجين . قد تحتاج إلى دخول المستشفى واستخدام جهاز تنفس ( جهاز التنفس الصناعي ) أثناء تعافي رئتيك.
  • تراكم السوائل حول الرئتين ( الانصباب الجنبي ) : قد يتسبب الالتهاب الرئوي في تراكم السوائل في الفراغ الرقيق بين طبقات الأنسجة التي تبطن الرئتين وتجويف الصدر ( غشاء الجنب ) ، إذا أصيبت بالعدوى فقد تحتاج إلى تصريفه عبر أنبوب صدري أو إزالته بالجراحة.
  • خراج الرئة : يحدث الخراج إذا تشكل القيح في تجويف في الرئة. عادة ما يتم علاج الخراج بالمضادات الحيوية . في بعض الأحيان يلزم إجراء جراحة أو تصريف بإبرة طويلة أو أنبوب يوضع في الخراج لإزالة القيح.
\"الالتهاب
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 56

ما هي أساليب الوقاية من الالتهاب الرئوي ؟ 

للمساعدة في منع الالتهاب الرئوي :

  • تناول لقاحاتك : اللقاحات متوفرة للوقاية من بعض أنواع الالتهاب الرئوي والأنفلونزا. تحدث مع طبيبك حول الحصول على هذه الحقن. تغيرت إرشادات التطعيم بمرور الوقت ، لذا تأكد من مراجعة حالة التطعيم مع طبيبك حتى إذا كنت تتذكر تلقي لقاح الالتهاب الرئوي مسبقًا.
  • تأكد من تلقيح الأطفال : يوصي الأطباء بلقاح مختلف للالتهاب الرئوي للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين وللأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وخمس سنوات المعرضين بشكل خاص لخطر الإصابة بمرض المكورات الرئوية. يجب أن يحصل الأطفال الذين يحضرون إلى مركز رعاية أطفال جماعي على اللقاح أيضًا . يوصي الأطباء أيضًا بحقن الإنفلونزا للأطفال الأكبر من 6 أشهر
  • مارس عادات صحية جيدة : لحماية نفسك من التهابات الجهاز التنفسي التي تؤدي أحيانًا إلى الالتهاب الرئوي ، اغسل يديك بانتظام أو استخدم مطهرًا لليدين يحتوي على الكحول
  • توقف عن التدخين : يدمر التدخين الدفاعات الطبيعية لرئتيك ضد التهابات الجهاز التنفسي
  • حافظ على قوة جهازك المناعي : احصل على قسط كافٍ من النوم ومارس الرياضة بانتظام واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا
\"الالتهاب
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 57

كيف يتم تشخيص الإلتهاب الرئوي ؟ 

سيبدأ طبيبك بالسؤال عن تاريخك الطبي وإجراء فحص بدني بما في ذلك الاستماع إلى رئتيك باستخدام سماعة الطبيب للتحقق من وجود أصوات غير طبيعية للفقاعات أو الطقطقة تشير إلى الالتهاب الرئوي ، وفي حالة الاشتباه في وجود التهاب رئوي قد يوصي طبيبك بإجراء الاختبارات التالية :

  • تحاليل الدم : تُستخدم اختبارات الدم لتأكيد الإصابة ومحاولة تحديد نوع الكائن الحي المسبب للعدوى . ومع ذلك فإن التحديد الدقيق ليس ممكنًا دائمًا.
  • الأشعة السينية الصدر : يساعد هذا طبيبك في تشخيص الالتهاب الرئوي وتحديد مدى العدوى وموقعها . ومع ذلك لا يمكنه إخبار طبيبك بنوع الجرثومة المسببة للالتهاب الرئوي .
  • قياس النبض : يقيس هذا مستوى الأكسجين في دمك. يمكن أن يمنع الالتهاب الرئوي رئتيك من نقل كمية كافية من الأكسجين إلى مجرى الدم.
  • اختبار البلغم : يتم أخذ عينة من السوائل من رئتيك (البلغم) بعد السعال العميق وتحليلها للمساعدة في تحديد سبب العدوى.
  • الاختبارات الإضافية : قد يطلب طبيبك اختبارات إضافية إذا كان عمرك أكبر من 65 عامًا أو كنت في المستشفى أو لديك أعراض أو حالات صحية خطيرة قد تشمل :
  • الاشعة المقطعية : إذا لم يتم التخلص من الالتهاب الرئوي بالسرعة المتوقعة فقد يوصي طبيبك بإجراء فحص بالأشعة المقطعية للصدر للحصول على صورة أكثر تفصيلاً لرئتيك.
  • زراعة السائل الجنبي : يتم أخذ عينة من السائل عن طريق وضع إبرة بين ضلوعك من المنطقة الجنبية وتحليلها للمساعدة في تحديد نوع العدوى.
\"علاج
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 58

ما هو علاج الإلتهاب الرئوي ؟ 

يشمل علاج الالتهاب الرئوي علاج العدوى والوقاية من المضاعفات . وعادةً علاج الأشخاص المصابين بالالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع في المنزل بالأدوية . على الرغم من أن معظم الأعراض تخف في غضون أيام أو أسابيع قليلة ، فإن الشعور بالتعب يمكن أن يستمر لمدة شهر أو أكثر ، تعتمد العلاجات المحددة على نوع الالتهاب الرئوي وشدته وعمرك وصحتك العامة . تشمل الخيارات ما يلي :

  • المضادات الحيوية : تستخدم هذه الأدوية لعلاج الالتهاب الرئوي الجرثومي. قد يستغرق التعرف على نوع البكتيريا المسببة للالتهاب الرئوي وقتًا واختيار أفضل مضاد حيوي لعلاجه . إذا لم تتحسن الأعراض فقد يوصي طبيبك بمضاد حيوي مختلف.
  • الأدوية المهدئة للسعال : يمكن استخدام هذا الدواء لتهدئة السعال حتى تتمكن من الراحة . لأن السعال يساعد على إرخاء وتحريك السوائل من رئتيك ، فمن الجيد ألا تقضي على السعال تمامًا . بالإضافة إلى ذلك يجب أن تعلم أن عددًا قليلاً جدًا من الدراسات قد بحثت فيما إذا كانت أدوية السعال المتاحة دون وصفة طبية تقلل السعال الناجم عن الالتهاب الرئوي . إذا كنت ترغب في تجربة مثبطات السعال فاستخدم أقل جرعة تساعدك على الراحة.
  • مخفضات الحمى ومسكنات الآلام : يمكنك تناول هذه الأدوية حسب الحاجة للحمى وعدم الراحة . وتشمل هذه الأدوية مثل الأسبرين والإيبوبروفين وأسيتامينوفين.
\"الالتهاب
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 59

متى يتوجب عليك زيارة الطبيب ؟ 

راجع طبيبك إذا كنت تعاني من صعوبة في التنفس أو ألم في الصدر أو ارتفاع في درجة الحرارة تصل إلى 102 درجة فهرنهايت ( 39 درجة مئوية ) أو أعلى ، أو في حال السعال المستمر خاصة إذا كنت تسعل صديدًا أو سعالا مصحوبا بالدماء ، من المهم بشكل خاص أن يرى الأشخاص في هذه الفئات المعرضة للخطر طبيبًا :

  • الأشخاص البالغين الذين تتجاوز أعمارهم الـ 65 عامًا.
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين وتظهر عليهم علامات وأعراض الالتهاب الرئوي.
  • الأشخاص الذين يعانون من حالة صحية أساسية أو ضعف في جهاز المناعة.
  • الأشخاص الذين يتلقون علاجًا كيميائيًا أو يتناولون أدوية تثبط جهاز المناعة.
  • بالنسبة لبعض كبار السن والأشخاص المصابين بفشل القلب أو مشاكل الرئة المزمنة يمكن أن يصبح الالتهاب الرئوي حالة تهدد الحياة وينبغي التعامل معها طبيا بشكل عاجل.
\"الالتهاب
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 60

متى يلجأ المريض للعلاج في المستشفيات ؟

قد تحتاج إلى دخول المستشفى في الحالات التالية :

  • في حال كان عمرك أكبر من 65 عامًا
  • في حال انخفاض وظائف الكلى لديك 
  • اذا كنت بحاجة إلى مساعدة في التنفس
  • في حال كانت درجة حرارتك أقل من المعدل الطبيعي
  • في حال كان تنفسك سريعًا ( 30 نفسًا أو أكثر في الدقيقة )
  • في حال كان معدل ضربات قلبك أقل من 50 أو أعلى من 100
  • إذا كان ضغط الدم الانقباضي أقل من 90 زئبق أو إذا كان ضغط الدم الانبساطي 60 ملم زئبق أو أقل
  • قد يتم إدخالك إلى وحدة العناية المركزة إذا كنت بحاجة إلى وضعك على جهاز تنفس ( جهاز التنفس الصناعي ) أو إذا كانت أعراضك شديدة 
\"image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=1027&dpx=1&t=1604019364"
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 61

ما هي أهم العلاجات المنزلية للالتهاب الرئوي ؟ 

يمكن أن تساعدك هذه النصائح على التعافي بسرعة أكبر وتقليل خطر حدوث مضاعفات :

  • الحصول على الكثير من الراحة : لا تعود إلى المدرسة أو العمل إلا بعد أن تعود درجة حرارتك إلى طبيعتها وتتوقف عن السعال مع المخاط. حتى عندما تبدأ في الشعور بالتحسن ، احرص على عدم المبالغة في ذلك. نظرًا لأن الالتهاب الرئوي يمكن أن يتكرر ، فمن الأفضل عدم العودة إلى روتينك حتى تتعافى تمامًا. 
  • حافظ على رطوبة جسمك : احرص على تناول الكثير من السوائل وخاصة الماء للمساعدة على تفكيك المخاط في رئتيك.
  • خذ دوائك على النحو المنصوص عليه : خذ الدورة الكاملة لأي أدوية وصفها لك طبيبك . إذا توقفت عن تناول الدواء في وقت مبكر فقد تستمر رئتيك في إيواء البكتيريا التي يمكن أن تتكاثر وتتسبب في عودة الالتهاب الرئوي.
\"الالتهاب
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 62

كيف تقوم بالتحضير لموعدك مع الطبيب ؟ 

قد تبدأ بزيارة طبيب الرعاية الأولية أو طبيب رعاية الطوارئ أو قد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في الأمراض المعدية أو أمراض الرئة ( أخصائي أمراض الرئة ) في حال شككت في اصابتك بالالتهاب الرئوي ، إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك ومعرفة ما يمكن توقعه :


احتفظ 
بسجل لأي أعراض بما في ذلك التغيرات التي تطرأ على درجة حرارتك.

اكتب المعلومات الطبية الرئيسية بما في ذلك حالات دخول المستشفى الأخيرة وأي حالات طبية لديك.

اكتب المعلومات الشخصية الرئيسية بما في ذلك التعرض لأي مواد كيميائية أو سموم أو أي سفر حديث.

اكتب قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها خاصةً المضاد الحيوي الذي تناولته خلال اصابتك بعدوى سابقة ، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى التهاب رئوي مقاوم للأدوية.

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء إن أمكن لمساعدتك على تذكر الأسئلة التي يجب طرحها وما قاله طبيبك.

اكتب قائمة بكافة الأسئلة التي ترغي في طرحها على الطبيب.

تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي :

  • ما السبب المحتمل لأعراضي ؟
  • ما أنواع الاختبارات التي أحتاجها ؟
  • ما نوع العلاج الذي تنصحني به ؟
  • هل سأحتاج إلى دخول المستشفى ؟
  • في حال كان حالات صحية أخرى كيف سيؤثر الالتهاب الرئوي عليهم ؟
  • هل هناك أي قيود أو ضوابط يجب علي اتباعها ؟
\"الالتهاب
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 63

ماذا تتوقع من طبيبك خلال الزيارة ؟

كن مستعدًا للإجابة على الأسئلة التي قد يطرحها طبيبك عليك والتي قد تشمل :

  • متى بدأت تعاني من الأعراض لأول مرة ؟
  • هل أصبت بالتهاب رئوي من قبل ؟ إذا كان الأمر كذلك في أي رئة ؟
  • هب الأعراض مستمرة أو في بعض الأحيان ؟ ما مدى خطورتها ؟
  • ما الذي يبدو أنه يحسن الأعراض أو يزيدها سوءًا إن وُجد ؟
  • هل سافرت أو تعرضت لمواد كيميائية أو مواد سامة ؟
  • هل تعاملت مع مرضى في المنزل أو المدرسة أو العمل ؟
  • هل تدخن ؟ أو هل سبق لك أن دخنت ؟
  • هل تلقيت لقاحات الأنفلونزا أو الالتهاب الرئوي ؟
\"الالتهاب
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 64

ما هي مضاعفات الالتهاب الرئوي ؟ 

تعد مضاعفات الالتهاب الرئوي أكثر شيوعًا عند الأطفال الصغار وكبار السن والذين يعانون من حالات صحية موجودة مسبقًا مثل مرض السكري . وتشمل المضاعفات المحتملة للالتهاب الرئوي ما يلي :

  • التهاب الجنبة : حيث تلتهب البطانات الرفيعة بين الرئتين والقفص الصدري ( غشاء الجنب ) مما قد يؤدي إلى فشل الجهاز التنفسي.
  • خراج الرئة : وهو أحد المضاعفات النادرة التي تظهر في الغالب عند الأشخاص المصابين بمرض خطير موجود مسبقًا أو تاريخ من سوء استخدام الكحول الشديد
  • تسمم الدم ( تعفن الدم ) : وهو يعد أيضًا من المضاعفات النادرة والخطيرة للالتهاب الرئوي.

من الضروري إدخالك إلى المستشفى بشكل طارئ لتلقي العلاج إذا أصبت بأحد هذة المضاعفات.

\"الالتهاب
الالتهاب الرئوي | التشخيص والعلاج 65

كيف تحمي نفسك من الإصابة بالالتهاب الرئوي ؟ 

على الرغم من أن معظم حالات الالتهاب الرئوي تكون بكتيرية ولا تنتقل من شخص إلى آخر فإن ضمان معايير النظافة الجيدة سيساعد في منع انتشار الجراثيم . على سبيل المثال يجب عليك الإلتزام بما يلي :

  • قم بتغطية فمك وأنفك بمنديل عند السعال أو العطس
  • تخلص من المناديل الورقية المستخدمة على الفور فيمكن أن تعيش الجراثيم لعدة ساعات بعد أن تترك أنفك أو فمك
  • اغسل يديك بانتظام لتجنب نقل الجراثيم إلى أشخاص أو أشياء أخرى
  • يمكن أن يساعد أسلوب الحياة الصحي أيضًا في منع الالتهاب الرئوي . على سبيل المثال يجب أن تتوقف عن التدخين لأنه يضر برئتيك ويزيد من فرصة الإصابة.
  • يؤدي الإفراط في استخدام الكحول لفترات طويلة إلى إضعاف الدفاعات الطبيعية لرئتيك ضد العدوى مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • يجب إعطاء الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالالتهاب الرئوي لقاح المكورات الرئوية ولقاح الأنفلونزا.

 للمزيد حول الإلتهاب الرئوي يمكنك الإطلاع على : 


Pneumonia | NHS 

Pneumonia | WebMd

Pneumonia | MayoClinic

Pneumonia | HealthLine

تعليقات