fbpx
vk3shczibesnfknirvbz4fmkgnwnhjc8

آلام المفاصل | الأسباب وطرق فعالة للراحة منها

   تعتبر آلام المفاصل من أكثر المشاكل التي تواجه فئاتٍ عدة من الناس خاصةً كبار السن، وتزداد عند النساء أكثر مقارنةً بالرجال. تعتبر المفاصل نقطة التقاء العظام ببعضها فتسمح بتحرك العظام بكل مرونة دون احتكاك بعضها البعض، وتتضمن المفاصل:

  • الكتفين.
  • الحوضين.
  • الكوعين.
  • الركبتين.

   توصف آلام المفاصل على أنها شعور بالألم وعدم الراحة بمفصل واحد، أو عدة مفاصل بالجسم، وفي العادة لا يتطلب زيارة الطبيب، لكن يشتكي منه العديد من الناس، وفي بعض الأحيان قد تنتج آلام المفاصل عن مرض أو إصابة، فالتهاب المفاصل يعتبر سببًا شائعًا لآلام المفاصل، لكن يمكن أن يكون أيضًا ناتجًا عن حالة أخرى أو عوامل محفزة له.

سنتعرف في المقال التالي على الموضوعات الآتية:

  1. ما أعراض آلام المفاصل؟
  2. ما الفئات الأكثر عرضة لآلام المفاصل؟
  3. ما أسباب آلام المفاصل؟
  4. كيف يتم تشخيص آلام المفاصل؟
  5. كيف تُعالج آلام المفاصل؟
  6. ما الذي يمكن فعله للراحة من آلام المفاصل؟
آلام المفاصل
  • ما أعراض آلام المفاصل؟

   في بعض الحالات تتطلب آلام المفاصل زيارة الطبيب، فيجب تحديد موعد مع الطبيب إذا لم تكن تعرف سبب آلام المفاصل وتمر بأعراض أخرى مجهولة السبب.

يجب زيارة الطبيب في الحالات الآتية:

  • إذا كانت المنطقة حول المفصل متورمة, وبها احمرار أو سخونة تشعر بها عند اللمس.
  • إذا استمر الألم لأكثر من ثلاثة أيام.
  • إذا كانت لديك حمى، لكن لا توجد أي علامة أخرى على الإصابة بالإنفلونزا.

يجب التوجه للطوارئ -أيضًا- في حالات الآتية:

  • إذا تعرضت لإصابة خطيرة.
  • إذا بدى أن المفصل مشوه.
  • إذا حدث تورم بالمفصل فجأة.
  • إذا لم تقدر على تحريك المفصل.
  • إذا كان لديك ألم حاد بالمفصل.
  • إذا كان هناك صوت خارج من المفصل أثناء الحركة.
  • إذا حدث تصلب وتضخم بالمفصل.
  • ما الفئات الأكثر عرضةً لآلام المفاصل؟

تميل آلام المفاصل لأن تظهر عند الفئات الآتية:

  • من لديهم إصابة سابقة بالمفاصل.
  • من يستهلكون عضلاتهم بشكلٍ مستمر أو زائدٍ عن الحد.
  • المصابون بالتهاب المفاصل، أو أي حالة مزمنة أخرى.
  • مَنْ يعانون من الاكتئاب، والقلق، والضغط العصبي.
  • مَنْ يعانون من الوزن الزائد.

   يعتبر السن عاملًا -أيضًا- لحدوث تصلب وآلام المفاصل، فبعد استهلاك المفاصل لسنوات تبدأ آلام المفاصل بالظهور أو تمزقها مع التقدم في السن أكثر، خاصةً في منتصف العمر أو بعده.

أسباب آلام المفاصل
  • ما أسباب آلام المفاصل؟

الشعور بالألم في مفصل واحد:

مفصل الركبة:

   يعتبر مفصل الركبة من أكثر المفاصل الشائعة التي تتضرر، والأكثر عرضةً كذلك لتضرره؛ نظرًا لتحمله وزن الجسم كاملًا. لكن لا تشير دائمًا آلام الركبة إلى وجود مشكلة في المفصل، وقد يكون سببها أحد الأسباب الآتية:

  • الالتواءات.
  • التهاب الأوتار.
  • تمزق الأربطة، أو الأوتار، أو تضرر الغضروف.
  • داء أوزغود شلاتر.
  • خلع الركبة.

التهاب بطانة المفصل:

   إذا أصيب مفصلك مؤخرًا وشعرت فجأة بالألم مجددًا، فربما حدث التهاب بطبقة الأنسجة الموجودة ببطانة المفاصل والأوتار، وهي حالة تعرف بالتهاب المفاصل الإنتاني، وفي الغالب لا تسبب تلك الحالة سخونة أو احمرار بالمفصل، ويمكن السيطرة عليها عن طريق تناول الأدوية المضادة للالتهاب، مثل: الإيبوبروفين، بجانب وضع كمادات الثلج والراحة.

النقرس أو النقرس الكاذب:

   إذا كان هناك احمرار وسخونة بالجلد حول المفصل واستمر الألم على هيئة نوبات متكررة، فإنه من المحتمل أن يكون النقرس أو النقرس الكاذب سبب ذلك، وكلاهما من أنواع التهاب المفاصل، يؤثر النقرس في أغلب الأحيان على مفصل إصبع القدم الكبير قبل التأثير على المفاصل الأخرى؛ لذا من المهم تشخيص النقرس بشكلٍ صحيح؛ لأن العلاج المبكر سيمنع نوبات آلام المفاصل والإعاقات بالمستقبل، وبالنسبة للنقرس الكاذب فهو مماثل للنقرس، لكنه على الأغلب يؤثر في البداية على مفصل الركبة أولًا.

تضرر الغضروف الموجود خلف الرضفة:

   يمكن أن يكون ألم الركبة الذي يزداد سوءًا مع صعود ونزول السلم علامة على تضرر عظمة الرضفة، وتسمى تلك الحالة بتلين غضروف الركبة، ولا تسبب تلك الحالة أي احمرار أو سخونة حول الركبة، كما أنه ليس من المعروف سببًا لتلك الحالة، لكن قد ترتبط بالمجهود المستمر التي تبذله الركبة، ويمكنك علاج تلك المشكلة باستخدام الأدوية المضادة للالتهاب، مثل: الإيبوبروفين, وكمادات الثلج مع الراحة.

نزيف في مكان المفصل:

   إذا كانت لديك إصابة بمفصل الركبة, مثل: تمزق إحدى الأربطة، أو أكسر الركبة فربما يحدث نزيف في مكان المفصل، وهي حالة تُعرف بتدمي المفصل. ومن المحتمل حدوث ذلك إذا كنت تأخذ أدوية مضادة للجلطات، مثل: الوارفارين، وتتضمن أعراض تدمي المفصل:

  • تورم الركبة.
  • سخونة المفصل.
  • تصلب وتكدم المفصل، ويحدث ذلك بعد التعرض للإصابة بفترة.

توجد أسباب أخرى أقل شيوعًا لآلام المفاصل، وتتضمن:

  • الكسور.
  • التهاب المفاصل التفاعلي: الذي يحدث عادةً بعد الإصابة بالعدوى، ويميل لأن يصيب الشباب أكثر.
  • التهاب المفاصل الصدفي: وهو أحد أنواع التهاب المفاصل الذي يؤثر على حالة من كل 5 حالات مصابة بالصدفية.
  • التهاب المفاصل الروماتيدي: الذي يمكن أن يبدأ في إحدى المفصل، مع وجود ألم يظهر ويختفي من حينٍ لآخر.

ومن النادر أن يكون سبب آلام المفاصل أحد الأسباب الآتية:

  • التهاب المفاصل الإنتاني: وهو مرض خطير يسبب ألم وسخونة المفصل لدرجة عدم القدرة على تحريكه.
  • سيولة الدم: وهو مرض وراثي يؤثر على قدرة الدم على التجلط.
  • الأمراض الاستوائية.
  • النخر اللاوعائي: الذي ينتج عن نقص انقطاع الإمداد الدموي.
  • الخلع المتكرر للمفصل.
أعراض آلام المفاصل

الشعور بالألم بعدة مفاصل:

التهاب المفاصل الروماتيدي:

   هو نوع من التهاب المفاصل يسبب ألم وتورم في المفاصل والتي غالبًا ما تكون باليدين، والقدمين، والرسغ. ربما يظهر الألم ويختفي في المراحل الأولى من المرض، مع وجود فترات انقطاع طويلة بين النوبات.

التهاب المفاصل الصدفي:

   هو إحدى أنواع المفاصل الذي قد يصيب مرضى الصدفية، يصعب التنبؤ بهذا النوع من التهاب المفاصل، لكن يمكن التحكم بالنوبات عن طريق العلاج، ومثل الأنواع الأخرى لالتهاب المفاصل فإنه يسبب التهاب مفصل واحد أو أكثر وتورمه، وتصلبه، وصعوبته حركته.

العدوى الفيروسية المسببة لالتهاب المفاصل:

من أمثلة العدوى الفيروسية المسببة لآلام المفاصل, وأعراض الحمى:

أمراض الأنسجة الضامة:

في بعض الأحيان قد يكون آلام المفاصل واسعة الانتشار علامة على الإصابة بمرض يؤثر تقريبًا على كافة أعضاء الجسم، مثل:

  • الذئبة: وهي مرض مناعي ذاتي يستهدف الجهاز المناعي للجسم: (الخلايا، والأنسجة، والأعضاء السليمة).
  • تصلب الجلد: حيث يهاجم جهاز المناعة الأنسجة الضامة أسفل الجلد مسببة تصلبه, وزيادة سمكه.

وهناك أسبابٌ أقل شيوعًا لآلام المفاصل واسعة الانتشار، ربما تتضمن الأسباب:

  • أنواع نادرة من التهاب المفاصل، مثل: التهاب القفار المقسط، والتهاب المفاصل التفاعلي، والتهاب المفاصل اليفعي.
  • داء بهجت:وهو مرض نادر يصعب فهمه يسبب التهاب الأوعية الدموية.
  • فرفرية هينوخ شونلاين: وهي حالة نادرة تصيب الأطفال في أغلب الأحيان وتسبب التهاب الأوعية الدموية.
  • السرطان.
  • بعض العلاجات: مثل: العلاج بالستيرويدات، والأيزونيازيد، وهيدرالازين.
  • الاعتلال المفصلي العظمي الضخامي: وهي حالة نادرة تسبب تعجُز الأصابع، وتٌرى عند مرضى سرطان الرئة.
  • الساركويدوهو مرض نادر يسبب ظهور بقع صغيرة من الأنسجة على الأعضاء.
آلام المفاصل
  • كيف يتم تشخيص آلام المفاصل؟

   خلال موعدك مع الطبيب فإنه سيسألك عدة أسئلة لاستنباط سبب آلام المفاصل؛ لذا يجب أن تكون مستعدًا للإجابة على عدة أسئلة حول أي إصابات سابقة للمفصل، ومتى بدأ الألم؟ والتاريخ العائلي لآلام المفاصل، ونوع الألم الذي تمر به.

   بعد ذلك يفحص الطبيب للمفصل لرؤية ما إذا كان هناك ألم أو حركة محدودة له، سيبحث الطبيب -أيضًا- عن أي علامات لإصابة العضلات، أو الأربطة، أو الأوتار حول المفصل، وقد يكون ضروريًا طلب الطبيب للأشعة السينية أو تحاليل الدم. يمكن من خلال الأشعة السينية اكتشاف تدهور المفصل, أو وجود سوائل بالمفصل، ونتوءات العظام، أو أي أنسجة أخرى ربما تساهم في الألم، أما بالنسبة لتحاليل الدم فإنها تساعد على تأكيد التشخيص، أو استبعاد أي أمراض أخرى ربما تكون سبب الألم.

  • كيف يتم علاج آلام المفاصل؟ 

   بالرغم من أنه لا يوجد علاج تام لآلام المفاصل، لكن يمكن السيطرة عليها للحصول على راحة أفضل، وفي بعض الأحيان قد يختفي الألم عن طريق أخذ الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية، أو القيام بتمارين يومية بسيطة، وفي حين آخر يمكن للألم أن يكون علامة على مشكلةٍ ما يمكن علاجها فقط بالأدوية التي تحتاج لوصفة طبية، أو الجراحة.

  • من أمثلة العلاجات المنزلية لآلام المفاصل: وضع كمادات ساخنة أو ثلجية على مكان الإصابة، ويوصى بأن توضع لفترة قصيرة عدة مرات باليوم، كما يمكن -أيضًا- الجلوس في حمام دافئ لتوفير بعض الراحة.
  • تساعد التمارين أيضًا على استعادة قوة ووظيفة المفصل: يمكن ممارسة رياضات المشي، أو السباحة، أو التمارين الهوائية منخفضة الشدة، كما يجب -أيضًا- على الأشخاص الذين يمارسون تمارين عنيفة خفض درجة التمارين، وتساعد تمارين الإحماء على الراحة؛ لذا يجب استشارة الطبيب أولًا قبل بدء أي نظام للتمارين.
  • قد يقترح الطبيب فقدان بعض الوزن: لتقليل الضغط على المفصل.
  • ربما تساعد مضادات الالتهاب والباراسيتامول على الراحة من الألم: تُصرف تلك الأدوية بدون وصفة طبية، لكن تحتاج الجرعات العالية منها لوصفة طبية، فإذا كان لك تاريخ من أمراض قرحة المعدة، وأمراض الكلى، أو الكبد فيجب الرجوع إلى الطبيب لمعرفة العلاج المناسب لك.
  • يمكن أيضًا للعلاجات الموضعية: مثل: المراهم والجل أن تُدهن على الجلد بمنطقة الإصابة؛ للراحة من الألم، ويوجد بعض منها ضمن الأدوية التي لا تحتاج لوصفة، ومنها: ما يجب أن يصفها الطبيب.
  • المكملات الغذائية: مثل: الجلوكوزامين يمكنها أن تساعد على الراحة من الألم؛ لذلك اسأل الطبيب أولًا قبل تناولها.

إذا لم تساعد تلك العلاجات على الراحة من الألم، فحينها يمكن أن يصف الطبيب:

  • معدات الدعم: مثل: رباط الدعم، والعكاز، أو جهاز تقويمي مرفق بالحذاء؛ لدعم المفصل والسماح بسهولة الحركة، سيتمكن الطبيب أو أخصائبي العلاج الطبيعي من مساعدتك على تحديد أفضل خيار لك.
  • العلاج الطبيعي: بجانب نظام التمارين ربما يساعد تدرجيًا على الراحة من الألم وتحسين المرونة.
  • ربما يصف الطبيب مضادات الاكتئاب لتحسين النوم للمرضى الذين يعانون من آلام المفاصل.
  • الستيرويدات: ويمكن أن تعطى على هيئة حقن بالمفصل لتوفير راحة قصير المدى من الألم والتورم.
  • العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح: تؤخذ تلك البلازما من دمك، ثم تٌحقن في المفصل المصاب، ويحتوي المفصل على عدد كبير من الصفائح والبروتينات التي لديها خصائص مضادة للالتهاب، ومنظمة للمناعة.
  • علاج الحقن التجديدي (البرولوثيرابي): يتضمن هذا العلاج سلسلة من جلسات حقن مادة مهيجة في المفصل، والأربطة، والأوتار، وعادةً ما تكون محلول من السكر، تقول النظرية أن هذه الحقن تحفز الاستشفاء الموضعي للأنسجة المصابة، ويتضمن برنامج العلاج هذا 12 إلى 20 حقنة تُعطى شهريًا لمدة 3 أو 4 أشهر.
  • المسكنات.

   ويجب التنويه إلى أن كل تلك الأدوية حتى التي لا تحتاج لوصفة طبية تؤثر بشكلٍ مختلف على الناس، إذ يمكن أن توفر الراحة لشخص ولا توفر للآخر؛ لذا تأكد من اتباع تعليمات الطبيب بحرص وعناية أثناء تناول أي دواء، وأخبره في حال ظهور أية آثار جانبية.

علاج آلام المفاصل
  • ما الذي يمكن فعله للراحة من آلام المفاصل؟

   يمكن أن تكون الجراحة خيارًا إذا كانت آلام المفاصل مستمرة، ولا تخف باستخدام الأدوية والعلاج الطبيعي، والتمارين؛ لذلك تأكد أولًا من مناقشة ذلك مع الطبيب للتأكد من سلامة قرار الخضوع للجراحة، وهناك عدة أنواع مختلفة من الجراحات المتاحة، تتضمن:

  • جراحة تنظير المفصل: يقوم الجراح من خلالها بعمل قطعين أو ثلاثة بالجلد حول المفصل؛ ليتمكن من إدخال منظار المفصل خلالها، وهو عبارة عن أنبوبة طويلة ومرنة تستخدم لإصلاخ الغضروف، وإزالة أي بقايا تالفة من العظام قُرب المفصل.
  • استبدال المفصل: في حال عدم جدوى أي من الخيارات الأخرى فقد تستدعي حينها الحاجة لاستبدال المفصل بمجرد تهتك الغضروف الذي يحمى نهايات العظام تدريجيًا، ويمكن أن تتم تلك الجراحة بمفصل الركبة، والحوض، والكتف.

   وأثناء تلك الجراحة يزيل الجراح أجزاء من عظام المريض ويزرع مفصل صناعي معدني أو بلاستيكي، وتحمل تلك الجراحة نتائج ممتازة عند أغلب المرضى الذين يعانون من آلام طويلة المدى للمفاصل.

المصادر: NHS – Mayoclinic – Clevelandclinic – healthline – Webmd

تعليقات