fbpx
456228c746f23971c10c843503a25d3d.png

رائحة الفم الكريهة

نبذة مختصرة

رائحة الفم الكريهة (أو رائحة النفس الكريهة) مشكلة شائعة جدًا، والسبب في ذلك هو البكتيريا الموجودة على اللسان بصورة طبيعية لدى كل البشر (الفلورا الفموية). يعتبر وجوده هذه البكتيريا أمر حتمي؛ لما لها من دور مفيد وحيوي، حيث تحتل مواقع الاستعمار المتاحة، مما يصعب على الكائنات الحية الدقيقة الأخرى الغريبة أو الممرضة أن تنشأ.

 تساهم بكتيريا الفم أيضًا في المناعة عن طريق إحداث مستويات منخفضة من الأجسام المضادة، ومحاربة الميكروبات الممرضة عن طريق إنتاج مواد مثبطة لها. كما تساهم تخليق الفيتامينات.

من ناحية أخرى، فإن الفلورا الفموية هي السبب المعتاد لأمراض الفم المختلفة، بما في ذلك الخراجات وتسوس الأسنان والتهاب اللثة والأمراض التي تصيبها.

قد تحرجك مشكلة رائحة الفم الكريهة وتكون مصدرًا للقلق خاصًة عن الحديث مع الناس من مسافات قريبة أو حميمية، لكن الخبر الجيد أنه يمكنك عادةً التخلص من رائحة الفم الكريهة بنفسك.

أسباب رائحة الفم الكريهة

أسباب رائحة الفم الكريهة

قد تشمل أسباب رائحة الفم الكريهة ما يلي:

  • تناول الأطعمة ذات الرائحة النفاذة أو الحارة: مثل الثوم أو البصل النيء
  • بعض الأطعمة الأخرى التي تلتصق بأسنانك: مثل الفواكه المجففة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، كما تحتوي على البكتيريا المسببة للرائحة؛ لذا احرص بعد تناول وجبة خفيفة منها على استخدام الفرشاة وخيط الأسنان
  • جفاف الفم -الناتج عن عدم إفراز الكثير من اللعاب أثناء النوم- يفسر أيضًا “رائحة الفم الكريهة في الصباح”، لما للعاب من دور في ترطيب فمك وتنظيفه من بقايا الطعام والبكتيريا المسببة للرائحة التي تعيش على اللسان، قد يزداد الأمر سوءًا إذا نمت وفمك مفتوح
  • سوء نظافة الفم والأسنان: إذا كنت لا تغسل أسنانك ولا تنظفها بالخيط يوميًا ، فإن جزيئات الطعام تبقى في فمك ، مما يسبب رائحة الفم الكريهة. حيث يتراكم البلاك على أسنانك ،الذي يمكن أن يتسبب في التهاب اللثة وتكون جيوب مليئة بالجير بين أسنانك ولثتك (التهاب دواعم السن)
  • مشاكل في أسنانك أو لثتك: مثل الحشوات والأسنان المكسورة التي يمكن أن تحبس جزيئات الطعام وتؤدي إلى تكاثر البكتيريا، مما يؤدي إلى تسوس الأسنان وأمراض اللثة ورائحة الفم الكريهة. يمكن أن تسبب أطقم الأسنان غير الملائمة نفس المشاكل. لذا احرص على فحوصات المتابعة الدورية مع طبيب الأسنان 
  • بعض الحالات الطبية: مثل أدوار البرد أو عدوى الجهاز التنفسي، فالتهابات الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والتهاب الشعب الهوائية يمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة؛ ذلك لأن البكتيريا المسببة للرائحة الكريهة تحب أن تتغذى على المخاط، وإذا كنت تعاني من انسداد في الأنف، فمن المرجح أن تلجأ إلى التنفس من فمك، مما قد يؤدي إلى جفاف فمك وازدياد الأمر سوءًا 
  • في حالة التهابات اللوزتينحيث تتجمع تكتلات صغيرة على اللوزتين مكونة من بكتيريا صلبة وجزيئات من الطعام وخلايا ميتة ومخاط – تنحصر هذه التكتلات في حواف اللوزتين والجزء الخلفي من لسانك. إنها غير ضارة بشكل عام لكن رائحتها الكريهة مزعجة جدًا. غالبًا ما يتم إزاحتها من تلقاء نفسها، ولكن يمكنك أحيانًا تسريع العملية عن طريق الغرغرة بالماء المالح
  • قرحة المعدة: قد لا تكون القرحة نفسها هي المشكلة. لكن نوعًا من البكتيريا التي تسبب القرحة المعروفة باسم الميكروب الحلزوني، يمكن أن يؤدي أيضًا إلى رائحة الفم الكريهة، قد يؤدي علاج الميكروب الحلزوني (هيليكوباكتر بايلوري) إلى التخلص من الرائحة الكريهة. يمكن لطبيبك اختبار الميكروب الحلزوني ووصف مضادات حيوية له
  • حرقة المعدة أو الحموضة: أعراض ارتجاع المريء-وهو اضطراب هضمي شائع-  قد تكون سبب رائحة الفم الكريهة؛ نتيجة ارتداد بعض الأطعمة غير المهضومة، أو نتيجة التهيج الناتج عن حمض المعدة الذي يسبب نزول الإفرازات الأنفية من الأنف إلى الحلق. اطلب من طبيبك المساعدة إذا كنت تعاني من حرقة المعدة بشكل متكرر
  • بعض الأدوية: يمكن لكثير من الأدوية، بما في ذلك بعض مضادات الاكتئاب وعلاجات الحساسية، أن تعرقل تدفق اللعاب. يساعد اللعاب بسيولته على التخلص من الطعام والبكتيريا، مما يمنع رائحة الفم الكريهة. أحيانًا لا يسهل استبدال الأدوية الموصوفة لك بغيرها، لذا احرص على شرب الكثير من الماء ومضغ العلكة الخالية من السكر للحفاظ على رطوبة فمك. يمكن أن تستعين بغسولات الفم أيضًا
  • الحِميات القاسية: فعندما تتوقف عن تناول الكربوهيدرات وتزيد من كمية البروتينات، يبدأ جسمك في حرق الدهون للحصول على الطاقة. هذه العملية ينتج عنها مركبات تسمى الكيتونات، تسبب رائحة الفم الكريهة. في هذه الحالة، لن يحل تحسين صحة الأسنان المشكلة، لأنه ليس السبب الجذري. أفضل حل هو إخفاء رائحة النفس الكريهة بعلكة خالية من السكر ذات نكهة نفاذة كالنعناع أو القرفة
  • المشروبات الكحولية 
  • السجائر والدخان ومنتجات التبغ

التخلص من رائحة الفم الكريهة بنفسك

أسباب رائحة الفم الكريهة

أفضل طريقة للتأكد من أن ليس لديك رائحة فم كريهة هي الحفاظ على نظافة أسنانك ولسانك وفمك.

أمور تفعلها✔ ✔ 

  • اغسل أسنانك ولثتك برفق مرتين يوميًا لمدة دقيقتين
  • استخدم معجون أسنان يحتوي على الفلورايد
  • نظف لسانك برفق مرة واحدة يوميًا باستخدام مكشطة أو منظف اللسان، تجنب المصنوعة من البلاستيك الهش الذي يمكن أن ينكسر وكذلك المعدن الذي يمكن أن يكون حادًا ويؤذي حلمات لسانك
  • نظف بين أسنانك بالفرشاة أو الخيط مرة واحدة في اليوم على الأقل
  • عليك إجراء فحوصات منتظمة للأسنان
  • حافظ على نظافة أطقم الأسنان وتأكد من إزالتها ليلاً
  • استخدم النعناع الخالي من السكر أو اللبان (العلكة) بعد تناول الأطعمة والمشروبات ذات الرائحة القوية
  • جرب استخدام غسول الفم أو معجون الأسنان المضاد للبكتيريا

أمور تتجنبها❌ ❌ 

  • لا تدخن
  • لا تشطف فمك بالماء مباشرة بعد غسل أسنانك
  • لا تتناول الكثير من الأطعمة والمشروبات السكرية أو الكحولية أو ذات الروائحة النفاذة
  • لا تنظف لثتك أو لسانك بشدة

راجع طبيب الأسنان إذا كان لديك:

  • رائحة فم كريهة التي لا تزول بعد تجريب علاجها بنفسك لبضعة أسابيع
  • مشكلة في اللثة مثل ألم اللثة أو نزيفها أو تورمها 
  • وجع في الأسنان أو تخلخل في الأسنان الدائمة
  • مشاكل مع أطقم أسنانك

للمزيد من الفائدة يمكنك الاطلاع على

Bad breath | NHS

Bad breath | Webmd

Bad breath | MayoClinic

تعليقات