fbpx

دراسة الطب في ألمانيا | طريق تنافسي وتعليم مميز

دراسة الطب في ألمانيا حلم يراود الكثير من الطلاب بعد إنهاء فترة الدراسة الثانوية، وهذا الحال في كثير من البلدان العربية ومنها مصر؛ خاصة بعد فشل البعض في الحصول على مقعد دراسي بإحدى كليات الطب الحكومية، بسبب منظومة التنسيق التي تعتمد على عدد المقاعد المتاحة بالكليات، وأيضًا تعتمد على رغبات الطلاب ودراجاتهم النهائية . 

   حصلت بعض الجامعات الخاصة في السنين الأخيرة على تصريح إنشاء كليات طب داخلها؛ لكي تتيح الفرصة لهؤلاء الطلبة الذين حصلوا على درجات جيدة في الثانوية العامة، ولم يتمكنوا من حجز مقعد لهم بالكليات الحكومية. 

   عادةً ما تحتاج الدراسة في الجامعات الخاصة رسوم سنوية ضخمة قد تتجاوز في بعض الأحيان حاجز ال100 ألف جنيه في مصر -على سبيل المثال-. 

   هنا تظهر الفرص البديلة والتي تعرضها بعض مكاتب السفر والدراسة على الطلاب الطامحين من استكمال دراستهم في جامعات أجنبية، ذات جودة تعليم أفضل ورسوم دراسية أقل. 

   سنتعرض في مقالنا على صحة سكاي فرص دراسة الطب في ألمانيا، وكل ما يهم الطالب الذي يفكر في السفر لدراسة الطب في ألمانيا.

المحتويات:

لغة الدراسة في كليات الطب في ألمانيا.الجامعات؛ ورسوم دراسة الطب في ألمانيا. إجراءات التقديم و خطوات الالتحاق. سنوات الدراسة ونظامها في كليات الطب في ألمانيا. أشهر البرامج بالجامعات الألمانية لدراسة الطب في ألمانيا.المنح الدراسية لدراسة الطب في ألمانيا.

لغة الدراسة في كليات الطب في ألمانيا:

   من غير الممكن دراسة الطب في ألمانيا دون اتقان اللغة الألمانية؛ إذ تطلب معظم الجامعات الألمانية من الطلبة المتقدمين شهادة إتمام مستوى C1 في اللغة الألمانية، وأحيانًا تقبل بعض الجامعات الطلبة بتقديم شهادة إتمام مستوى B2. 

   في المقابل توجد بعض الشهادات ومنح البكالوريوس والماجستير في بعض العلوم الصحية والتي تُدرس باللغة الإنجليزية في ألمانيا، ولكنها خارج مقرر منهج الدراسة الطبية ولن تؤهلك لتصبح طبيبًا مصرح لك العمل في مستشفيات ألمانيا. 

الجامعات؛ ورسوم دراسة الطب في ألمانيا: 

   معظم الجامعات الألمانية التي بها كليات طب بشري جامعات عامة ويبلغ عددها ٣٩ جامعة، كما يوجد ٤ جامعات خاصة تقدم فرص لدراسة الطب. 

   من مزايا الدراسة في جامعات ألمانيا هي البنية التحتية المتكاملة، وشبكة الأبحاث العلمية الموجودة داخلها والتي تقدم فرص كبيرة للطلبة،  وبدون رسوم للدراسة؛ حيث تعد الدراسة في الجامعات الحكومية مجانيةً سواء للطلبة الألمان أو الطلبة الأجانب -عدا جامعة بادن فورتمبيرغ Baden-Württemberg-، والتي تطلب من الطالب الأجنبي دفع رسوم قدرها 1500 يورو في الفصل الدراسي الواحد.

   يدفع الطالب في الجامعات الحكومية مبلغ ضئيل قدره يتراوح ما بين 200 -300 يورو كل فصل دراسي مقابل الخدمات التي تقدم للطالب من أنشطة اجتماعية، كما يُعطى كارت يستخدمه في المواصلات العامة. 

   تخضع دراسة الطب في الجامعات الحكومية لبعض اللوائح الفيدرالية والتي تحدد تفاصيل المقرر الدراسي، وطرق التقديم للالتحاق بالجامعة؛ تتطلب الدراسة في تلك الجامعات الحكومية الحصول على معدل أكاديمي متميز في الثانوية العامة GPA. 

   لذلك قد تختلف طريقة التقديم إلى الجامعات الأربع الخاصة، ولا تتطلب فقط الحصول على GPA مميز، ولكن تحتاج لاجتياز اختبارات صعبة للقبول، هذا بجانب أن دراسة الطب في الجامعات الخاصة قد يكلفك الكثير من الأموال تتراوح بين 5.700 – 15.500 يورو في كل فصل دراسي. 

   ستحتاج حوالي 10.000 يورو سنويًا توضع في حساب بنكي مغلق؛ لضمان تغطيتك لتكاليف الإقامة والمعيشة في ألمانيا فترة الدراسة. 

image transcoder

إجراءات التقديم و خطوات الالتحاق: 

   شروط الالتحاق لدراسة الطب في ألمانيا ليست سهلة حتى بالنسبة للطلبة الألمان. يحتاج الطالب الألماني الحصول على درجات تقترب إلى النهائية بالثانوية العامة الألمانية Gymnasium ولهم نسبة محددة Abiturbestenquote. 

   يلجأ بعض الطلبة إلى حيلتين للهروب من المنافسة الصعبة على مقاعد الدراسة:

   أولها: هو دراسة الطب في إحدى جامعات دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، مثل: البرتغال. 

   ثانيها: أن يتخذ الطالب الباب الخلفي من دراسة الطب ألا وهو دراسة التمريض؛ لأن هناك نسبة حوالي 10٪ من المقاعد بالجامعات Zusätzliche Eingungsquote مخصصة للطلبة الذين التحقوا بدراسة التمريض من خلال تدريب مهني Ausbildung لمدة ثلاث سنوات.  

  • ما وضع الطالب الأجنبي العربي؟

   يحتاج الطالب الأجنبي  (ينطبق الحال على كل الطلاب من خارج الاتحاد الأوروبي ومنهم الطالب العربي) إلى خوض منافسة شديدة للحصول على مقعد بأحد الجامعات الألمانية، حيث تخصص نسبة حوالي 5 %  من مقاعد الدراسة بها للطلاب الأجانب من خارج الاتحاد الأوروبي. 

  • إن كنت حصلت على شهادة الثانوية العامة من خارج الاتحاد الأوروبي، يجب عليك تقديم أوراقك لجهة تسمى Hochschulzugangsberechtigung، 

 وسيقوم الموظفون  بمكتب الطلبة الأجانب بالجامعة Akademisches Auslandsamt بمراجعة أوراقك ومؤهلاتك طبقًا لقاعدة البحث Anabin database

  • الطريقة الأخرى عن طريق تقديم الطالب لخدمة طلبات الالتحاق Uni-assist.
  • ما الوثائق والشهادات التي يحتاج الطالب تقديمها؟

1- معرفة تصل إلى حد الإتقان للغة الألمانية؛ بتقديم شهادة اجتياز اختبار اللغة DSH في ألمانيا، أو المقابل له TestDaF في دولتك. 

2- معدل أكاديمي مرتفع GPA بشهادة الثانوية العامة. 

3- الحصول على موافقة من الجامعة الألمانية التي ترغب في الدراسة بها.

4- الحصول على تأشيرة أو فيزا الدراسة من سفارة ألمانيا ببلدك. 

 قضاء سنة تحضيرية (Studienkolleg (M- kurs: 

   في حالة عدم اعتراف ألمانيا بشهادة إتمام الثانوية العامة من بلدك، فسوف يحتاج التقديم لتلك السنة التحضيرية كي تثبت قدرتك على تمويل الدراسة والمعيشة طوال فترة الإقامة في ألمانيا بجانب شهادة إجادة اللغة الألمانية مستوى B1، كما يحتاج الطالب اجتياز اختبار بعد تلك السنة يسمى Feststellungsprüfung وذلك الطريق يساعد في اعتراف الجامعة بأوراقك. 

   تحتاج بعض الجامعات اجتياز اختبار يشبه اختبار القدرات  Test für Medizinische Studiengänge TMS، وعادةً ما يجرى هذا الاختبار في جامعة هايدلبرغ. 

image transcoder

سنوات الدراسة ونظامها في كليات الطب في ألمانيا: 

   تمتد دراسة الطب في ألمانيا إلى ست سنوات كاملة؛ وتتخللها فترة الإمتياز. 

تنقسم السنوات الست إلى ثلاثة مراحل: 

1-المرحلة الأولى: ما قبل الإكلينيكية Vorklinik: 

   وتشمل السنتين الأولى والثانية، ويدرس الطالب خلالهما العلوم الطبية الأساسية مثل معظم جامعاتنا العربية وهم:(علم التشريح، والفسيولوجيا، والكيمياء الحيوية، وعلم الأنسجة، والفيزياء الطبية).

   ويجب على الطالب خلال تلك المرحلة قضاء فترة تدريبية لمدة ثلاث أشهر في أساسيات التمريض، والحصول على دورة الإسعافات الأولية. 

   تنتهي تلك المرحلة بخوض الطالب الامتحان الأول Erstes Staatsexamen ويسمى فيزيكوم Physikum  أو M1، ويتكون اختبار الفيزيكوم من جزئين: (تحريري، وشفهي). 

2-المرحلة الثانية: الإكلينيكية Klinik:

  • تضم السنتين الثالثة والرابعة والخامسة من دراسة الطب، حيث يبدأ الطالب بالمعرفة الإكلينيكية الكاملة حيث دراسة الأمراض والعلاجات بكافة التخصصات الطبية، مثل: (طب الأنف، والأذن، والرمد، والباطنة، والجراحة العامة، والخاصة،.. وغيرها). 
  • تتضمن تلك المرحلة الدراسة النظرية والتدريب العملي في مستشفيات ألمانيا
  • مع انتهاء تلك السنوات الثلاث يتقدم الطالب لخوض الاختبار الثاني Zweites Staatexamen أو M2، أو ما يعرف بين الطلاب بأنه اختبار المطرقة Hammerexamen، ما يعطي انطباعًا صادقًا عن مدى صعوبته، حيث يمتد على مدار ثلاثة أيام متتالية، ويشمل جميع فروع الطب في ثلاثة امتحانات تستغرق إجمالـًا عدد ١٥ ساعة. 
  • تتخلل المرحلة الإكلينيكية فترة تدريبية لمدة 4 أشهر في مستشفى لمدة شهرين، وفي عيادة خارجية لمدة شهر، وفي عيادة طبيب أسرة لمدة شهر، وتسمى فامولاتور Famulatur، ويسمى المتدرب فامولانت Famulant.

3- المرحلة الثالثة: سنة الامتياز (Praktischer Jahr (PJ:

  • لا تختلف كثيرًا تلك السنة في ألمانيا عنها في جامعاتنا العربية. 
  • يقضي الطالب سنة كاملة من التدريب العملي بالمستشفيات الجامعية. 
  • يختتم الطالب تلك الفترة التدريبية بالتقدم إلى خوض الاختبار الثالث والنهائي Drittes Staatsexamen أو M3. 
  • يتألف هذا الاختبار من امتحان عملي وامتحان شفهي، يقوم الطالب بفحص مريض فحص كامل، وكتابة تقرير مفصل بحالته الصحية، ثم تُجرى مناقشة مع لجنة مؤلفة من ثلاثة استشاريين من تخصصات الطب الباطني والجراحة و تخصص آخر من اختيار الطالب.
  • يعادل هذا الامتحان اختبار الأبروباتسيون الذي يحتاج الطبيب الأجنبي اجتيازه؛ للحصول على ترخيص مزاولة الطب في ألمانيا. 
  • بنجاح الطالب في هذا الاختبار يتحصل على الترخيص الدائم لمزاولة مهنة الطب بكافة ولايات ألمانيا ودول الاتحاد الأوروبي, كما يحصل الطالب أوالطالبة على لقب طبيب أو طبيبة Arzt / Ärztin.

يمكنك الاطلاع على مواعيد الامتحان على هذا الموقع.

   هناك بعض أنظمة الدراسة الحديثة Modellstudiengang  المطبقة داخل بعض الجامعات الألمانية، منها: جامعة الشاريتيه Charité – Universitätsmedizin في برلين. 

   تطبق تلك الجامعات نظام الاندماج المبكر للطلبة داخل المستشفى حيث تسرع من عملية التدريب العملي للطالب، وتقليل الاختبارات النظرية. 

image transcoder

أشهر البرامج بالجامعات الألمانية لدراسة الطب في ألمانيا:

   توجد العديد من البرامج المقدمة من الجامعات الألمانية للطلبة لدراسة الطب في ألمانيا، ونذكر منها: 

  • جامعة هايدلبرغ Universität Heidelberg:

   ويطلق عليها هارفارد الألمانية، وتمتلك شهرة دولية . 

  • جامعة  الشاريتيه Charité – Universitätsmedizin:

   تعد من أقدم وأبرز المستشفيات وكليات الطب في برلين، وتمتلك سمعة ممتازة على نطاق مستوى البحث العلمي الذي يجرى داخلها. 

  • جامعة فيتين -هيرديكهUniversität Witten/Herdecke:  

   من أقدم الجامعات الخاصة، وذات سمعة مرموقة؛ لذا قد يحتاج الطالب لخوض امتحانات شاقة للالتحاق بها. 

  • جامعة توبنجين Universitätsklinikum Tübingen: 

   تمتلك كلية طب وقد حدثت بشكل مدهش، كما تمتلك قائمة من حائزي جائزة نوبل.

  • جامعة فرايبورغ Universität Freiburg:

   تمتلك أكبر هيئة تدريس على مستوى كليات الطب يتجاوز عددهم 10.000 أكاديمي، ويدرس بها طلاب من جميع أنحاء العالم. 

المنح الدراسية لدراسة الطب في ألمانيا:

   هناك بعض المنح المقدمة من الحكومة الألمانية للطلاب الأجانب وتقدمها عدة جهات، منها: 

  • منظمة DAAD: 

   وتعد أكبر مقدمي المنح الدراسية للطلاب الأجانب في ألمانيا، ولكنها للأسف لا تقدم منح لدراسة الطب في ألمانيا.

  • البرنامج الفيدرالي للدعم المادي للطلبة BAföG Bundesausbildungsförderungsgesetz:  

   قد يساعد هذا البرنامج الحكومي في تقديم منح للطلبة اللاجئين. 

  •  منح ألمانيا  Deutschlandstipendium: 

   تقدم بعض المؤسسات منح دراسية للطالب الأجنبي، ولكن بعد اجتياز الطالب للامتحان الوطني الأول بكلية الطب erstes Staatsexamen بعد قضاء أول سنتين بالجامعة. 

  •   مؤسسة مايلينشتاين إمسلاند Meilenstein-Emsland:

   توفر دعم مالي للطلبة الذين لديهم رغبة في ممارسة الطب العام Allgemeinmedizin بعد التخرج في مناطق ريفية بمنطقة إمسلاند؛ بسبب وجود عجز للأطباء هناك. 

   هناك برامج -أيضًا- في مناطق أخرى ستجدها هنا PraktischArzt.

المراجع: 

Brildox |  deutschland.de

تعليقات